فوائد فاكهة التنين الصحية للجسم، تنمو فاكهة التنين، او ما يطلق عليها ثمرة البياتيا أيضاً، في الدول الموجودة على خط الاستواء والقريبة من خط الاستواء، ومعظمها دول أمريكا اللاتينية، آسيا، ويمكن أن تنمو في المناطق ذات المناخ الحار، مثل اندونيسيا والخليج العربي، لهذه الفاكهة ثمرة ذات منظر جذاب، تشبه التنين، وتتميز بلونيها الأحمر والأصفر، وسطها لب أبيض وفيه حبيبات سوداء صغيرة جداً، ثمرة فاكهة التنين ثمرة متوسطة الحجم، وزنها تقريباً 198 جرام، كما انها تحتوي 14 جرام كربوهيدرات، وأكثر من ما نسبته 50 سعر حراري، لذلك فان فاكهة التنين لها فوائد صحية للجسم، تحتوي هذه الفاكهة على الألياف و البروتينات، ونسبة قليلة من الدهون، كما انها بها نسبة عالية من مضادات الأكسدة، التي تقوم بدورها بحماية البشرة، وتجديد خلاياها، والحفاظ عليها رطبة، ونضرة، كما ان لهذه الفاكهة القدرة على علاج التهاب المفاصل، لاحتوائها على الحديد، بالإضافة الى انها تعمل على تحويل الغذاء إلى طاقة، وتحتوي فيتامين سي، الذي يعطي الجسم القدرة على امتصاص الحديد.

فوائد فاكهة التنين

لفاكهة التنين الاستوائية فوائد عظيمة، وقيم غذائية كثيرة، ومنها:

  • فاكهة التنين غنية بفيتامين سي.

تعطي ثمار التنين الجسم نسبة كبيرةً من فيتامين سي، الضروري لصحة الجسم، والقادر على امتصاص الحديد من الطعام المتناول.

فوائد فاكهة التنين الصحية للجسم

  • فاكهة التنين مضاد جيد للأكسدة.

فاكهة التنين تمتلك نسبة كبيرة من مضادات الاكسدة، التي تعمل على تجديد خلايا الجسم، وزيادة نشاطها، كما انها تعالج مرض السكري، والسرطان، والالتهابات.

فوائد فاكهة التنين الصحية للجسم

  • تعد الفراولة مصدراً للدهون الصحية.

تحتوي ثمرة التنين على أحماض دهنية، تعمل هذه الاحماض على تحسين صحة القلب، كما أن هذه الثمرة تحتوي على زيوت طبيعية، وأوميجا تسعة، وأوميجا ثلاثة.

فوائد فاكهة التنين الصحية للجسم

  • فاكهة التنين تحتوي على نسبة كبيرة من المغنسيوم.

يعتبر المغنيسيوم احد المعادن ذات الأهمية الكبيرة في حدوث التفاعل الكيميائي الضروري للجسم، كما أن الماغنسيوم احد العناصر المهمة لصحة الحامل.

فوائد فاكهة التنين الصحية للجسم

  • الفراولة تحتوي على الألياف.

الألياف عبارة عن كربوهيدرات لا يمكن هضمها، ولها فوائد كثيرة لعملية الهضم، وللقلب، ولمرضى السكري، ولمرضى سركان القولون.

فوائد فاكهة التنين الصحية للجسم

كيفية زراعة فاكهة التنين

تتم عملية زراعة شجرة فاكهة التنين عن طريق زراعة بذور هذه الفاكهة، والتي تكون داخل ثمرة فاكهة التنين، وهي بذور صغيرة سوداء اللون، حَيث يتم تنظيف هذه البذور تماماً، ثم يتم تجفيفها، وبعدها يتم غرسها في تربة زراعية خصبة، في مكان تدخله اشعة الشمس، لا تحتاج هذه النبتة كثيراً من الماء، ويتم خروج البرعم بعد أسبوعين من زراعتها، بعدها تكون هذه النبتة مؤهلة للإنتاج، حين يصبح وزنها 5 كيلو جرام، فتصبح حينها مزهرة، ولكن تتفتح ازهار هذه النبتة ليلاً فقط، لأن الحشرات التي تتفاعل ليلاً، لها دوراً كبيراً في عملية تلقيح أزهار هذه النبتة، ويجب الحذر من سقاية هذه النبتة كثيراً، حيث الأمطار الكثيرة، والثلوج، تعمل على تلف النبتة، وتدميرها، تُزع هذه النبتة في المناطق ذات المناخ الحار، والمناطق الحارة، كخط الاستواء، وفي آسيا، والأمريكتين، أمريكيا الجنوبية، وامريكا اللاتينية، وأفريقيا والخليج العربي.

فاكهة التنين أحد الفواكه المميزة بشكلها، ولونها، ومذاقها، وتتميّز بلونها الورديّ الجذّاب، وطعمها الحلو اللذيذ، بيضاوية الشكل، يطلق عليها اسم البيتايا، كما يطلق عليها أيضاً سيدة الأقمار، وبسبب أنها تزهر ليلاً، فيطلق عليها ملكة الليل، حيث أزهارها تتفتح في الليل فقط، موقع نموها الأصلي في أمريكا اللاتينية، وآسيا وأمريكا الجنوبية، على خط الاستواء او المناطق القريبة منه، كما يمكن زراعتها في الدول ذات المناخ الحار كالخليج العربي، وإندونيسيا، ولهذه الفاكهة فوائد كثيرة.