فوائد التوت البري للجنس والكلى والتخسيس، يعتبر التوت البري من الفصيلة الخلنجية، ينمو التوت البري بكثرة في أمريكا، ويتميز التوت البري بنكته المرة، لذا يصعب تناوله نيئاً، ويتجه الأشخاص لتناوله عن طريق عصرة وخلطة مع أنواع أخرى من العصائر، او اعداده في الصلصة، ويمنح التوت البري الجسم عدة فوائد، سواء لتعزيز القلب، والتخلص من التهابات الكلى، وتقوية الرغبة الجنسية، وحماية الكبد من التعرض للتلف، ومن تعرض خلاياه للإصابة بالسرطان، وقد اتجه الكثير من الأشخاص للاعتماد على المصادر الطبيعية لعلاج الامراض المختلفة، سنتعرف هنا على اهم فوائد التوت البري للجنس والكلى والتخسيس.

فوائد التوت البري المجفف

يتميز التوت البري بطعمة اللذيذ، ويتجه صوب استخدامه بنسب عالية، الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية، وذلك لانخفاض مستوى الكربوهيدرات في تركيبته، ويشتمل على العديد من الفوائد:

  • اصلاح خلايا الجسم التالفة

يتركب التوت البري من مادة الانثوسيانين، وهي المسؤولة عن اللون الأحمر الذي يتميز به التوت البري، والتي تعمل على دور فعال في الحماية من خطر الإصابة بالسرطان، وكذلك الحد من إصابة الجسم بالالتهابات، وتعمل مضادات الاكسدة التي تتواجد في تركيبة التوت البري على اصلاح خلايا الجسم، والحد من الإصابة بالأمراض المزمنة.

  • الحد من الإصابة بالالتهابات البولية

يعتبر التوت البري بطرق تناوله المختلفة، سواء اكل حباته، او عصرها، من احد اهم المصادر التي تعمل على وقاية الجسم من التهابات المسالك البولية، سواء للكبار او للأطفال.

  • يدعم وظائف الأمعاء

يساهم التوت البري في تنشيط ودعم البكتيريا المتواجدة في منطقة الأمعاء، لأداء وظيفتها الأساسية وهي القيام بهضم الطعام، وخاصة اللحوم، ويعمل التوت البري على حماية الأمعاء من الإصابة بسرطان القولون، من خلال تركيبته الغنية بالأحماض الصفراوية.

  • يحد من الإصابة بالأمراض في منطقة الفم

يعمل التوت البري على حماية الفم من الإصابة بتسوس الاسنان، ويحمي اللثة من التعرض للالتهابات البكتيرية والفطرية، ويحمي كذلك من خطر الإصابة بسرطان الفم.

  • يعزز صحة القلب

تعمل مضادات الاكسدة، التي تتواجد بنسب معتدلة في التوت البري، على دعم القلب، وتقويته، وكذلك حمايته من الإصابة بالسرطان.

فوائد التوت البري للجنس والكلى والتخسيس

فوائد التوت البري الأسود للجنس

يمتلك التوت البري العديد من الفوائد للجسم، سواء عن طريق تناوله كحبوب، او من خلال تناوله كعصير، حيث يعمل على حماية اللثة من التعرض لعدوى بكتيرية او فطرية، وكذلك يحافظ على مستوى السكر في الدم، ويقوي جهاز المناعة خط الدفاع الأول في الجسم ضد الامراض، ويعمل كعازل للبكتيريا وجدار المثانة، حيث يمنع التصاق البكتيريا المسببة لأنواع مختلفة من العدوى، من تواجدها والتصاقها على الجدار الداخلي للمثانة، وبالتالي يستطيع الانسان ممارسة الجنس براحة، بالإضافة الى تركيبته الفعالة في الكثير من الأمور المتعلقة بالجنس، والتي تتمثل في التالي:

  • يتركب التوت البري من مضادات الاكسدة، والفيتامينات التي تقوي الجسم، وتزيد مقدرته الجنسية، كفيتامين A، وC.
  • تناول التوت البري يزيد من معدل تدفق الدم صوب الأعضاء التناسلية، وبالتالي ينتج زيادة في مدة الانتصاب اثناء الجماع.
  • يساهم التوت البري في خفض معدل الكوليسترول، وكذلك خفض نسبة الجذور الحرة، واللذان يصيبان الشخص بضعف بالانتصاب في حال ارتفاعهما.
  • يحتوي التوت البري عي فيتامين C، الذي يعتبر من الفيتامينات الأساسية المساهمة في تصنيع الحيوانات المنوية.
  • يحمي التوت البري الحيوانات المنوية، وكذلك البويضات، من الاضرار الناجمة عن الجذور الحرة، بفعل تركيبته الغنية بفيتامين C، وفيتامين A، ومضادات الاكسدة.
  • يحتوي التوت البري في تركيبته على فيتامين B6، والذي يترأس تنظيم عمل الهرمونات المتعلقة بالأعضاء الجنسية، وتقليل التوتر، وزيادة معدل المقدرة الجنسية، والرغبة الجنسية، ويعمل كذلك على توازن الهرمونات الانثوية للنساء، وبالتالي تحسين معدل العملية الجنسية لديهم.

فوائد التوت البري للجنس والكلى والتخسيس

فوائد التوت للكبد

يقوم الكبد بدور أساسي في الحفاظ على الجسم من الامراض، عن طريق طرد السموم المتراكمة في الجسم، وتصنيع المواد الكيميائية، ويعتبر عضو تخزيني في الجسم، وهناك الكثير من الأطعمة التي تعزز دور الكبد في أداء وظيفته، وتحد من اصابته بالأمراض، ويعتبر التوت البري احد اهم هذه الأطعمة، والتي يتجلّى دورة في التالي:

  • حماية الكبد من التعرض للتلف

يعمل التوت البري من خلال تركيبته الغنية بمضادات الاكسدة، على محاربة الجذور الحرة، التي تسبب ضرر كبير للكبد، وتعرضه  للإصابة بالسرطان، وتزيد فرصة الإصابة بتصلب الشرايين، وتليف الكبد، وعدة امراض أخرى تصيب كبار السن بنسب عالية.

  • حماية الخلايا الكبدية

تبين من خلال الدراسات العديدة التي تمّت على التوت البري، دورة الكبير في حماية خلايا الكبد من التعرض للتلف، عن طريق خفض معدل الانزيمات المصنعة في خلايا الكبد، عند اصابتها بالتلف، وتصل النسبة الى 23%.

  • وقاية الكبد من خطر الإصابة بالسرطان

يتكون التوت البري من المواد الكيميائية المهمة لتقوية الكبد، وللحد من اصابته بالسرطان.

توجهت انظار العديد من الأشخاص صوب الطب البديل، والذي يُعتمد فيه استخدام الأعشاب، والنباتات الطبيعية، او المجففة، لعلاج العديد من الامراض التي يعاني منها الكثير من الأشخاص، او لتقوية مناعتهم ضد الإصابة بالأمراض.