تعريف التداول عبر الإنترنت ، يعتبر التداول عبر الإنترنت من الأكثر الأمور غنتشار في وقتنا الحالي حيث الجميع يبحت عن ماهو طرق التدوال عبر الإنترنت وأشكالة وكيفية إستخدامه، وهل يوجد هناك أرباح حقيقية من خلال التداول عبر الإنترنت وبطريق سليمة بعيدة عن المخاطر والخسار الفادحة ، ومن خلال مقالنا سنتعرف عن تعريف التداول وعبر الإنترنت والمعلومات المتعلقة به وأسراره  .

ما هو التداول عبر الإنترنت

تعريف التداول عبر الإنترنت
ما هو التداول عبر الإنترنت
  • التداول عبر الإنترنت يعني تبادل الأصول ذات القيمة المالية عبر الإنترنت، وتحمل هذه الأصول القيمة المالية لأي سلعة يمكن تداولها مثل العملات المالية والأسهم والسندات والذهب وكذلك العملات الرقمية.
  • المقصود بالمتاجرة هو عملية البيع والشراء والتي لا تختلف عن عملية البيع والشراء في حياتنا العادية، ولكن الاختلاف الوحيد في التداول عبر الإنترنت هو أنها تتم عبر الإنترنت وأنك لا تملكها. السلعة، ولكن الأصول التي تحمل القيمة المالية للسلعة يتم تداولها.
  • ازداد التداول الإلكتروني عبر الإنترنت في الوقت الحاضر بفضل انتشار الإنترنت وتطور أجهزة الكمبيوتر وإتاحتها للجميع، مما أتاح الفرصة للجميع للتداول، خاصة أنها لا تتطلب وسيطًا أو مكانًا المخصصة للتجارة.
  • عند التداول عبر الإنترنت، يكون الشخص الذي يقوم بعملية البيع والشراء صاحب عمل وله أرباحه الخاصة، بالإضافة إلى العديد من المنصات العملاقة التي تساعدك على التداول بسهولة، حيث تحكمها العديد من القوانين واللوائح التي تضمن لك التداول بأمان.
  • هناك العديد من السلع والخيارات التي يمكن للفرد التداول عليها، مثل الذهب، والأسهم والسندات، والعملات العالمية، والعملات الرقمية، وصناديق الاستثمار وغيرها، وازداد اعتماد الاقتصاد العالمي على مثل هذه التجارة، الأمر الذي من المتوقع أن يتطور ويتطور. زيادة هذا النوع من التداول بشكل كبير.
  • هناك العديد من الأسواق العالمية للتداول وأكبرها سوق الفوركس، مما يعني تبادل العملات الأجنبية العالمية مثل الدولار واليورو والعملات القوية الأخرى في سوق المال، ويتم التداول عن طريق شراء أو بيع عملة واحدة مع عملة أخرى ويتم تحقيق الربح بناءً على توقعات صعود العملة وهبوطها واستكمال عملية الصرف في الوقت المناسب. يقدر حجم التداول اليومي في سوق الفوركس بـ 5 تريليون دولار.

متى بدأ التداول الإلكتروني عبر الإنترنت

  • للإجابة على السؤال حول ماهية التداول عبر الإنترنت، يجب أن نعرف تاريخ التداول ومراحل تطوره. في الماضي، كانت عمليات التداول تعتمد على الوسطاء الذين يتعاقد معهم المستثمرون والمتداولون من أجل إكمال عملية التداول نيابة عنهم مقابل نسبة من الأرباح أو مبلغ متفق عليه.
  • مع انتشار الإنترنت، تغير وضع التداول تمامًا. المستثمرون هم من يتداولون بأنفسهم على منصات التداول الإلكترونية، من خلال منصات التداول التي يوفرها الوسطاء دون التدخل في الصفقة، وأشهرها منصة MetaTrader.
  • تقدم شركات التداول منصات تداول إلكترونية، وهو برنامج يسمح للمتداول والمستثمر بفتح وإغلاق وشراء وبيع والتحكم الكامل في صفقات التداول.
  • غالبًا ما تكون هذه المنصات مجانية، وتحتوي هذه المنصات على العديد من الأدوات والمساعدات من أجل دعم المستثمر للنجاح، مثل المؤشرات التي يمكنه من خلالها توقع صعود وهبوط السلع.
  • بفضل هذه المنصات يمكن للمستثمر وضع أوامر الشراء أو البيع أو إيقاف عملية التداول والخروج منها حتى لو لم يكن جالسًا أمام الكمبيوتر، ويمكنه بعد ذلك الاطلاع على العمليات في أي وقت ومراقبة معدل الربح ومعرفة الاسعار حاليا.
  • لقد أتاح التداول الإلكتروني الفرصة لأي شخص يرغب في الانضمام إلى سوق التداول في جميع أنحاء العالم. كل ما يحتاجه هو جهاز كمبيوتر متصل بالإنترنت فقط. كما أنها وفرت جميع الموارد التي يحتاجها المستثمر للنجاح وتوفير الوقت وتقليل التكاليف، وهو ما أدى إلى تغيير الشكل التقليدي للتداول للأفضل.

القوانين الأساسية التي تحكم التداول عبر الإنترنت

تخضع التجارة الإلكترونية لقانون العرض والطلب، بحيث إذا زاد المعروض على سلعة ما، ينخفض ​​سعرها، والعكس صحيح، كما يتأثر التداول وسعر السلعة حسب الأخبار سواء كانت سياسية. أو الاقتصادية، وظروف كل دولة على حدة.

كيفية التداول الصحيحة عبر الإنترنت

  • الاستفسار عن كيفية التداول إلكترونيًا مصحوب بسؤال حول ماهية التداول عبر الإنترنت، والمبدأ الأساسي لكيفية التداول هو شراء السلعة بسعر منخفض، وانتظار ارتفاع السعر ثم بيعها، وبالتالي الاستفادة من فرق السعر.
  • ببساطة، يمكن تشبيه عملية التداول الإلكتروني بعملية البيع والشراء في أي سوق تقدم فيه سلعة تجارية، وتتم العمليات التجارية المتبادلة من بيع وشراء حولها، ولكن مع استبدال السوق. مع المنصات الإلكترونية والطبيعة المختلفة للسلع.
  • يمكن إجراء التداول على العديد من السلع مثل المعادن مثل الذهب والحديد، أو الأوراق المالية مثل الأسهم والسندات، أو العملات الرقمية وسوق الفوركس.
  • يبدأ الشخص التداول بفتح حساب لدى إحدى شركات التداول الإلكتروني المتاحة على الإنترنت.

ما هي أنواع التداولات

هناك العديد من أنواع السلع التي يمكن تداولها على المنصات الإلكترونية والتي يستفسر عنها الناس بعد معرفة ماهية التداول عبر الإنترنت وكيفية القيام بذلك، وتختلف التداولات على النحو التالي

1- عقد التداول

  • تداول العقود المالية مقابل الفروقات أسرع وأقل تكلفة للاستفادة من التداول في الأسواق الإلكترونية، ويتم التداول عن طريق بيع وشراء العقود لسوق معين.
  • عندما تشتري عقدًا في سوق ما فأنت لا تشتري شيئًا ملموسًا ولكنك تشتري عقدًا يمتلك قيمة السلعة ويمكنك بيعه في أي وقت تريده.
  • على سبيل المثال، في سوق الذهب، إذا كنت تتوقع ارتفاع الذهب خلال الفترة القادمة مقابل الدولار، فإنك تشتري الذهب عندما يكون السعر منخفضًا، ثم عندما يرتفع سعر الذهب، فإنك تبيعه وتستفيد من فرق الربح. في الحقيقة أنت لم تشتري قطعة ذهبية، لكنك فتحت عقدًا بقيمة محددة يمكنك بيعها مرة أخرى عندما ترتفع وتحصل على الربح نقدًا.

2- تداول العملات الأجنبية (فوركس)

  • يتم تداول العملات الأجنبية أو ما يسمى بسوق الفوركس عن طريق شراء أو بيع العملات، عن طريق استبدال مبلغ من عملة بأخرى.
  • المتحكم في سوق الصرف الأجنبي هو العرض والطلب للعملات المختلفة، وعلى الرغم من إمكانية التداول على جميع العملات حول العالم، إلا أن سوق الفوركس يتم تداوله على العملات الرئيسية الشهيرة مثل الدولار واليورو.

3- تداول العملات المشفرة – العملات المشفرة

  • يرتبط السؤال عن ماهية التداول عبر الإنترنت أيضًا بالعملات الرقمية وغالبًا ما نسمع عن البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى.
  • العملات المشفرة أو العملات الإلكترونية هي أصول رقمية مصممة لتعمل كوسيط يتم من خلاله تبادل الأموال أو أي سلعة ذات قيمة في معاملة مالية.
  • تستخدم العملات الرقمية التشفير لتأمين العمليات ووحدات التحكم وكذلك التحقق من اكتمال العمليات، وأشهر هذه العملات هي Bitcoin و Ethereum.

4- طرق المتاجرة في الأسهم والسندات

تعتبر تجارة الأسهم والسندات من أشهر التداولات الإلكترونية ويتم تداولها في بورصات مباشرة مثل بورصة نيويورك وغيرها من البورصات، ويتم التداول في هذه الأماكن فقط وفي أوقات معينة، والسلعة هي أسهم الشركات العالمية المدرجة في هذه البورصات.