الطاقة الشمسية التي تصل الى كوكب ما تسمى، الشمس ناتجة من التفاعلات النووية الهائلة في نواتها، تنتج هذه التفاعلات كمية كبيرة جدا من الطاقة بنوعيها الضوئية والحرارية، فهي تعد مصدر رئيسي للحياة على الأرض، فجميع الكائنات بحاجة للحرارة للدفيء والقيام بالأنشطة، وأيضا للضوء للرؤية وإنتاج الغذاء لبعض الكائنات الحية التي تقوم بعملية البناء الضوئي.

اهتم العلماء بدراسة الكون والكرة الأرضية وما يؤثر عليها من طاقات، خاصة الطاقة الشمسية التي تصل الى كوكب ما تسمى بالطاقة الأساسية، ونوع من الطاقة المتجددة لا تفنى، لها أهمية كبيرة واستخدامات متعددة.

ما اسم الطاقة الشمسية التي تصل الى كوكب ما

الشمس تبعد مسافات كبيرة عن الأرض، رغم ذلك تصلنا أجزاء من طاقتنا ونتأثر بها، ويطلق على اسم الطاقة الشمسية التي تصل الى كوكب ما تسمى 《الاشعاع الشمسي 》أو الطاقة الشمسية، أشعة الشمس تنتج الحرارة وتستطيع رفع درجة حرارة الأرض كثيرا، تستخدم في معظم التفاعلات الكيميائية والتفاعلات الحيوية التي تكون في داخل الخلايا الحية، و تستخدم في انتاج أنواع أخرى من الطاقات مثل الطاقة الكهربائية والطاقة الحركية وغيرها، تمتص الكرة الأرضية كمية كبيرة من الاشعاعات الناتجة عن الشمس ويحتفظ الغلاف الجوي بها لفترة زمنية، وتوثر على الحالة الجوية.

 خصائص الطاقة الشمسية

تمتاز الطاقة المنبعثة من الشمس بعدة مميزات وخواص مهمة لكافة المخلوقات، فالشمس أقوى مصدر للطاقة، وصول الحرارة والضوء الى الأرض يعتمد على مبدأ الانتشار الإشعاعي الناتج عن الشمس،  وينتج عنه خصائص متعددة وهي كالتالي:

  • لها القدرة على تغيير مناخ المناطق.
  • طاقة الشمس موفرة للمال.
  • الطاقة تستطيع الحد من ثاني أكسد الكربون وتمنع زيادة نسبته.
  • تستخدم في المنازل لتسخين المياه ومصدر للكهرباء من خلال البطاريات وألواح الشمس.
  • مصدر متجدد من الطاقة التي يمكن الاعتماد عليها، لأنها دائمة مجانية ونظيفة.
  • تقتل الميكروبات والجراثيم.

تقاس كمية  الطاقة الشمسية بوحدات الكيلو وات والميجا والجيجا وتيرا وات، الأشعة الشمسية تحتاج زمن يقدر بثمانية دقائق للوصول الى الأرض، والضوء الواصل يحتوي على 50% ضوء مرئي، وعلى 45% أشعة تحت الحمراء، وكميات قليلة من الأشعة الفوق بنفسجية.