يعمل نظام التغذية الراجعة السلبي لجهاز الغدد الصماء تمامًا كعمل منظم الحرارة في المدفأة، الغدد الصماء تنشر في جسم الانسان في مواقع محددة، تقوم بوظائفها في مساعدة خلايا الجسم، من خلال افراز الهرمونات والمواد الكيميائية، تتأثر الخلايا بهذه الهرمونات وبتركيزها في السائل المحيط بالخلية وفي الدم، وتوثر على الطبيعة الفسيولوجية.

في حالة حدوث خلل في عمل العدد الصماء، وتفرز كميات كبيرة من الهرمونات او لا تفرزها بكميات ضئيلة او لا تقوم بالإفراز، فإنها تكون مصاب بمرض، يجب معالجته على الفور، واعادته لطبيعته وبتحكمه الدقيق والمنتظم، وأيضا القيام بالتغذية الراجعة لعملية تكوين الهرمونات، وحتى لا تسبب أمراض أخرى في الجسم، أي أنه يعمل نظام التغذية الراجعة السلبي لجهاز الغدد الصماء تمامًا كعمل منظم الحرارة في المدفأة.

يعمل نظام التغذية الراجعة السلبي لجهاز الغدد الصماء تمامًا كعمل منظم الحرارة في المدفأة صح أو خطأ

العبارة صحيحة عمل الغدد الصماء يشبه تماما عمل نظام التدفئة المنزلية، تشبه الدوائر التي تقوم بردود فعل بسيطة وسلبية، عند القيام بدفع الحرارة المناسبة لزيادة الحرارة فوق الدرجة المضبوطة في المنظم، تشغل الحرارة من خلال المنظم ويتم اغلاق الفرن، هنا ينعكس العملية وتعمل الحرارة بشكل سلبي، تتغذى على المصدر، عمليات التحكم في وظائف أعضاء الجسم، تتم عن طريق دوائر التغذية الراجعة، وبما ان الغدد الصماء المسؤولة عن التحكم والتأثير على وظائف الخلايا والأعضاء، يوجد في جسم الانسان غدة كثيرة منها:

  • الغدة النخامية، عند قيام هذه الغدة بإفراز الهرمونات فإن حلقات التغذية الراجعة تنظيم عملية الافراز وعلى وظيفتها.
  • الغدة الدرقية في الجسم تؤثر حلقات التغذية الراجعة السلبية على عملية انتاج هرموناتها هي، ثلاثي يودوثيرونين والتيروكسين.

هرمونات الغدة الدرقية تتحكم بعملية التمثيل الغذائي في كافة أجزاء الجسم، كافة الغدد الصماء وتنتج الهرمونات المؤثر على وظائف الجسم، مثل عمليات النمو والايض والتكاثر وعلى الجهاز العضلي، وتقوم بحماية الخلايا وتحفزها للعمل، الهرمونات تفز في الاوعية الدموية ومجراها لتصل الى جميع الخلايا.