الشعاب المرجانية نظام بيئي قوي لا يتأثر بالتغيرات البيئية، الشعب المرجانية كائنات ضرورية ومهمة للبيئة تحافظ على البيئة المائية، بيئتها الطبيعية غنية تحتوي على كائنات حية كثيرة ومتنوعة، المرجان هو عبارة عن كائن حي من الحيوانات مسؤول عن انتاج وتكوين الشعب، ويعتبر المرجان مستعمرة لكائنات حية تنمو في قاع البحر وتلتصق بالقاع، وتشكل ما يقارب آلاف من الكائنات الصغيرة والدقيقة والتي تدعى بوليبات.

الشعاب المرجانية تتحمل البيئة الصعبة من نقص الغذاء، ولكنها تتأثر بالعوامل الجوية والبيئية، والشعب المرجانية لا يمكن أن تكون نظام بيئي قوي لا يتأثر بالتغيرات البيئية، فهي كائنات دقيقة تكون مستعمرات للحماية.

الشعاب المرجانية نظام بيئي قوي لا يتأثر بالتغيرات البيئية

الشعاب المرجانية تعرف بأنها كائنات حية تتكون من هياكل تعيش في المناطق المدارية في المياه الضحلة التي تنعدم في الغذاء أو تتواجد بكميات قليلة، يوجد مناطق يكون الغذاء متوفر فيها بصورة كبيرة مثل المناطق المائية التي تكون مصب للمصارف، ومناطق الري الزراعية التي يكثر فيها الماء، نلاحظ نمو كبير فيها للشعب المرجانية، بسبب كثرة نمو الطحالب فيها، تعتبر الشعاب المرجانية نظام بيئي قوي لأنها تنمو في ظروف صعبة وقلة الغذاء، ولكنها تتأثر بالتغيرات البيئية، لذلك العبارة {{السابقة خاطئة}}.

أماكن تواجد الشعب المرجانية

تظهر الشعب المرجانية بشكل كبير في بعض المناطق التي تتوفر فيها الظروف المناسبة لنموها من رطوبة وغذاء، وتتكاثر في الأماكن التي تتواجد بها وتكوِّن مستعمراتها، وتحتل مساحة كبيرة، تستطيع النمو في أماكن لا يزيد عمقها عن 50 متر خاصة في المياه الضحلة، وفي المياه الصافية أيضا، ومن أكثر المناطق التي تنتشر فيها، هي:

  • المياه المدارية خاصة التي توجد في المحيط الهادي والمحيط الهندي.
  • المياه الاستوائية.
  • تتواجد في الخليج العربي والبحر الأحمر.
  • توجد في جزر الهند الغربية، وحول خليج المكسيك.
  • توجد في سواحل جزر المالديف.
  • سواحل استراليا.
  • قبالة ساحل أفريقيا الشرقي.
  • ساحل بحر العرب.

تشكل المساحة التي تنتشر فيها المرجان في العالم ما يقارب 660 الف كم مربع، تقارب المساحة ما يقارب 0.2% من مساحة المسطحات المائية، تمتاز الشعب المرجانية بالنمو البطيء الشديد، تنمو الشعب المرجانية لمئات السنين،  تنمو ويزداد طولها تقريبا 0.2 _ 0.7% خلال عام.