لماذا يوصف الكاهن بأنه مشرك، الكهانة تعرف في اللغة بأنها ادعاء بعلم الغيب، حكمها في الدين الاسلامي حرام، ورد في القرآن الكريم الكثير من النصوص الشرعية التي تؤكد على تحريم الكهانة والعاملين بها، الكاهن يقوم بأخذ الخبر والحديث عن ما حدث وما سيحدث في المستقبل والزمن القادم من كائنات أخرى غير بشرية، ويدعى بأنه يعرف الخفايا والأسرار، الكاهن يستمد كلامه من الجن ولا يعطي رؤيته وتنبؤاته بالمستقبل وإنما رؤية وتنبؤات الجن.

الجن كاذب ومتلصص فالكاهن كاذب أيضا ومشرك، فلماذا يوصف الكاهن بأنه مشرك، لأن الله وحده من يعلم الغيب وما يخفى، ولأنه يستعين بالجن ويتبعه ويتبع أوامره، ويجعله إلهاً مع الله تعالى، وقد حذرنا الله من اتباع الجن والاستعانة بهم.

اذكر اسباب وصف الكاهن بأنه مشرك

الكاهن هو شخص يدعي بانه يعلم احداث المستقبل ويدعي معرفة ماذا سيحدث قبل حدوثه، ويصف نفسه بأنه يخاطب الله تعالى، وورد في الشريعة الإسلامية الكثير من النصوص الشرعية التي توضح حكم الكاهن، يصف الكاهن بالكذب لأنه يستغل الناس ويخبرهم كذب ويدعي أنه عالم وصادق، وأنه يعرف كل أسرار الاشخاص، الكاهن يخاطب الشياطين ويتواصل مع الجن مباشرة، وأهل العلم ورجال الدين حكموا على الكاهن برجل ينفق ما هو حق الله وليس من حقه على غيره من الخلق، مثلا كحقه في الألوهية، أي يعتبر الكاهن نفسه من الله، حكم أهل الدين على الكاهن بأنه مشرك، وذلك لأنه 《يدعي علمه بالغيب وتوقُّع أحداث ستحدث في المستقبل قبل حدوثها》.

المسلم يعلم أن الله تعالى وحده عالم الغيب ولا أحد غيره يعلم ماذا سيجرى في المستقبل، لا يوجد أحد من الخلق لديه علم بالغيب والشريعة اكدت على ذلك في القرآن الكريم، قال تعالى {وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ }، ذكر في آية أخرى } وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيبِ }.