جانب الجبل غير المواجه لمهب الريح يسمى، مناخ الجبل، للجبل مناخ يتأثر في ميزاته بظواهر الارتفاع، بكون الجبل بارد جدًا في فصل الشتاء، درجة الحرارة الأعلى عشرون درجة مئوية، أما درجة الحرارة الدنيا أربعة درجات مئوية، الرياح في الجبل قوية وباردة فصل الشتاء، ومعتدلة في الصيف، مناخ الحبل بشبه المناخ القاري الرطب.

تهب على الجبال العالية في المواسم الانتقالية، أي في فصلي الخريف والربيع، موجات حرارية شديدة، تستمر لوقت أطول من ساحل البحر، وتكون الرطوبة النسبية أدنى مما هي على ساحل البحر، وتتساوى المنطقتين فصل الشتاء.

جانب الجبل غير المواجه لمهب الريح يسمى

ظل المطر هو جانب الجبل غير المواجه لمهب الرياح، تكون منطقة ظل المطر قطعة أرض أصبحت صحراء، بسبب منع السلاسل الجبلية الضخمة من وصول الطقس الماطر الى النباتات الموجودة في جانب الجبل، يكون الجو في منطقة جانب الجبل، او ظل المطر دافئ وجاف، بينما يكون الجو الجانب الآخر، من جوانب الجبل رطب وبارد، فيوجد فرق بين الجانبين وهذا بسبب تنقل الكتل الهوائية، من الارتفاع المنخفض وصولاً الى الارتفاع المرتفع، ولا يمكن للهواء البارد الاحتفاظ بالرطوبة أو بالهواء الدافئ، فيتشكل المطر والثلج من الهواء البارد عند صعوده نحو الجبل، ثم بعد تعبر الكتل الهوائية من فوق الجبل، وتبدأ بالنزول حتى الجانب الآخر الى الأدنى، فيتعرض فيها الهواء للحرارة والسحب للبرودة مما يقلل من كمية الأمطار.

تختلف التضاريس الموجودة من منطقة لأخرى، فهناك الجبل والتلة والهضاب، والسهول، والصحاري، والاودية، وجميعها تختلف في مناخها، وفي احوالها الجوية، وفي كمية امطارها، وفي درجة حرارتها، وجميع هذه الظواهر تحدث على كوكب الأرض، وهي ظواهر طبيعية لا دخل للإنسان بها، وربما يكون لهذه الأحوال الجوية آثار سلبية، او اثار إيجابية على الكائنات الحية او على البيئة بشكل عام.