عندما أصف حالة طبقة الغلاف الجوي السفلية لفترة زمنية قصيرة فإنني أصف، الغلاف الجوي غلاف غير المرئي، محيط بالكرة الأرضية، ويمكن ان نراه بعيننا المجردة، ويتكون الغلاف الجوي من الغازات، والغبار العالقة، غيرها، والتي يحدث بها مجموعة تفاعلات معقدة، ومن هذه الغازات هي غاز النيتروجين، والارجون، وغاز الأوكسجين، وغاز ثاني أكسيد الكربون.

الغلاف الجوي أهم ما في كوكب الأرض، ويميزه بوجوده دون باقي الكواكب في المجموعة الشمسية، وهو الكوكب الوحيد القابل للحياة، ويعمل على بقاء الكائنات الحية فيه على قيد الحياة، بسبب احتواؤه على غازات مهمة وضرورية لبقاء واستمرارية وجود الكائن الحي، وكنا قد تعرفنا في مقال آخر على طبقات الغلاف الجوي بالتفصيل من الأقرب حتى الابعد عن كوكب الأرض.

ماذا أصف عندما أصف حالة طبقة الغلاف الجوي السفلية لفترة زمنية قصيرة فإنني أصف

الغلاف الجوي هو ما يحيط بكوكب الأرض من غازات، ويتميز به دون غيره من الكواكب، وهذا الغلاف الجوي متكون من عدة من الطبقات، وهي عبارة عن أربعة طبقات في الغلاف الجوي، فما هي طبقات الغلاف الجوي، ومم تتكون كل طبقة، وماذا تؤثر كل طبقة، سنتعرف هنا على طبقات الغلاف الجوي حسب ارتفاع او انخفاض درجات الحرارة، عند كل طبقة من هذه الطبقات، وحسب ضغط الهواء في جميع الطبقات، فطبقات الغلاف الجوي هي:

  • طبقة التروبوسفير : الطبقة السفلى من الغلاف الجوي، فيها يحدث جميع الاضطرابات الجوية، والأحوال الجوية.
  • طبقة الستراتوسفير : الطبقة الثانية من الغلاف الجوي.
  • طبقة الميزوسفير : الطبقة الثالثة من الغلاف الجوي.
  • طبقة الثيرموسفير : الطبقة الأخيرة من طبقات الغلاف الجوي، وهي طبقة الغلاف الحراري.

عندما أصف حالة طبقة الغلاف الجوي السفلية لفترة زمنية قصيرة فإنني أصف

أهمية الغلاف الجوي هو انه يحمي ويحافظ على كوكب الأرض، وبدون هذا الغلاف الجوي لما صلحت الحياةٌ على كوكب الأرض، فمكونات الغِلاف الجوي جميعها من الغازات، محيطة بكوكب الأرض كاملاً، ويرتفع من سطح الأرض وحتى يصل 1000 كم.