حقيقة ارتداد بسمة الكويتية عن الإسلام واعتناقها الديانة اليهودية، أعلنت الفنانة بسمة الكويتية ارتدادها عن الدين الإسلامي واعتناق الديانة اليهودية مما أثر هذا الخبر صحة كبيرة خصوصاً في دولة الكويت، وسعى الجميع باحثاً لمعرفة حقيقة ارتداد بسمة الكويتية عن الإسلام واعتناقها الديانة اليهودية، وقبل ارتداد الفنانة بسمة عن الإسلام بوقت قليل كان اعلان خبر ارتدا مذيع كويتي عن الإسلام يدعى محمد المؤمن واعتناقه الدين المسيحي.

فهذه الظاهرة محرمة شرعاً ويجب أن يحاسب كل شخص يرتد عن الإسلام إن لم يتراجع ويتب إلى الله تعالى فديننا هو أعظم الديانات على وجه الأرض ويجب أن نفتخر بكوننا مسلمون، فالإسلام حلل قتل المرتد عن الإسلامي اذا لم يندم ويتوب توبة نصوحة، ووجود هذه الآفة في دولة إسلامية عظيمة مثل الكويت هو خطر يهدد المجتمعات الإسلامية، فيجب المسارعة بوجود حل جذري لظاهرة الارتداد عن الدين قبل أن تنتشر ولا نستطيع معالجتها، ومن خلال مقالنا هذا سوف نقوم بمعرفة تفاصيل حقيقة ارتداد بسمة الكويتية عن الإسلام واعتناقها الديانة اليهودية.

من هي الفنانة بسمة ويكيبيديا

الفنانة بسمة الكويتية هي ابتسام بنت حميد بن صالح مهدي، ارتيرية الجنسية، وعراقية الأصل، ولدتها كويتية الجنسية، وحاولت المطربة ابتسام التي اشتهرت في دولة الكويت باسم بسمة الكويتية، غابت عن ساحة الفن في عام 2015 ثم عادت بعد عام، وكانت تسعى لحمل الجنسية الكويتية، ولكن عند معرفة الكويت بحقيقة ارتداد بسمة الكويتية عن الإسلام واعتناقها الديانة، قامت دولة الكويت بإصدار حكم لطردها خارج الأراضي الكويتية على فعلتها وارتدادها عن أعظم الديانات السماوية وهو الدين الإسلامي، فقرار طردها من الكويت أثار غضبها، فقامت بمهاجمة الدين بصوص صريحة عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

حقيقة ارتداد بسمة الكويتية عن الإسلام واعتناقها الديانة اليهودية

حقيقة اعتناق بسمة الكويتية الديانة اليهودية

شاع خبر ارتداد المطربة بسمة الكويتية عن الدين الإسلامي ودخولها في الديانة الهودية الخبر التي صدم جمهورها وغيره لأنها في عام 2018، قامت بتصريح؛ قالت فيه أن الغناء محرم شرعاً في الإسلام، وقالت بأنها تقرر ترك الفن والطرب، ولكن سرعان ما ذاع خبر تركها للديانة الإسلامية، مما دفع الكثيرون من البحث للتأكد من صحة خبر حقيقة ارتداد بسمة الكويتية عن الإسلام واعتناقها الديانة اليهودية، فقامت بسمة بتصوير مقطع فيديو لها تعلن به وبشكل مباشر عن تركها للإسلام واعتناقها اليهودية، وأنها ضد كل من يرفض التطبيع وتعتز بكونها تركت الإسلام واتبعت ملة اليهود، وقامت بمهاجمة الدين السلامي و صفته بالدين الإرهابي، فغضب أبناء الكويت من هذا الخبر وسارعوا في الكشف عن هويتها، وقاموا بطردها من دولتهم.

ظهور ظاهرة الارتداد عن الدين الإسلامي شيء خطير، وان لم نسارع في الحد من هذه المشكلة فإننا سنقع في عواقب وخيمة، فمن المفترض عند معرفة حقيقة ارتداد بسمة الكويتية عن الإسلام واعتناقها الديانة اليهودية، تم معاقبتها تطبيقاً لقوله تعالي (فإن تابوا وأقاموا الصلاة وأتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم)، فنص الآية واضح وصريح اما التوبة أو العقاب، وقول الكريم رسولنا محمد صل الله عالية وسلم في حديثه الشريف (من بدل دينه فقتلوه)، فيجب علينا حماية ديننا وتطبيق شرع الله.