ما هي شروط النجاح الوظيفي، جميعنا يسعى مكافحاً للحصول على النجاح في شتى مجالات الحياه، ولكن البعض يجهل مفهوم النجاح وما هي شروط النجاح الوظيفي، ولكي يحصل الفرد على نجاح يجب وضع خطط وشروط ومعايير يلتزم بها وبتطبيقها ليصل الي ما يريد، فلا شيء يأتي من هباء، فعندما نسعى للأفضل في العمل يجب علينا معرفة ما هي شروط النجاح الوظيفي، أو إذا أراد الشخص جني الثروة ومال من العمل أو شراء سيارة أو منزل أو الوصول إلى منصب أعلى والشهرة في العمل كل هذا يحتاج إلى التعرف على ما هي شروط النجاح الوظيفي، وبناءً على هذه الشروط نعمل على تحقيق ما نريد.

شروط النجاح الوظيفي

هناك الكثير من شروط العمل التي يكتسبها الشخص عن طريق الخبرة أو اقتباسها من بعض الشخصيات التي نقتدي بها، وأحياناً تكون هذه الشروط عبارة عن أهداف يحددها الفرد ليحصل على الأفضل وسنتعرف على ما هي شروط النجاح الوظيفي:

  • التعرف على ذاتك: يفترض قبل القيام بأي عمل، ان تقم بمعرفة قدراتك ومميزاتك لتساعد نفسك على التطور بسرعة وفي وقت أقل.
  • العمل بجد ونشاط: العمل بدقة واتقان وثقة، ووضع مخطط يومي للعمل يحقق نجاح باهر.
  • العمل ضمن فريق: بدء العمل مع فريق متعاون يزيد من النجاح ويبرز تميزك المهني.
  • حدد أهدافك: قم بتحديد أهدافك وتحديد وقت الإنجاز.
  • قيم نفسك في العمل: قيم ذاتك شهرياً، وقم بمراقبة نفسك، لمعرفة أخطائك ونقاط ضعفك وتطويرها.
  • التطوير من مهارات العمل المختلفة: فهناك الكثير من المهارات الحياتية التقنية المتطورة، يجب وتعلمها، وإتباع أسلوب لبق في الحديث والتعامل يساعد ذلك في التطوير الوظيفي.
  • استغلال الوقت: الاستفادة من كل دقيقة أثناء العمل.
  • الاهتمام بظهرك الخارجي: فلباسك المرتب الأنيق، يزيد من مكانتك واحترامك لدى الأفراد، ويعزز ثقتك بنفسك.
  • الالتزام بالمواعيد: من اهم مميزات الموظف الناجح التزامه بمواعيد عمله المحددة للعمل ومواعيد إنجاز وتسليم العمل المطلوب منه.
  • الصدق والأمانة: خصلتان حميدتان وسبب في تحقيق النجاح.
  • الابتعاد عن الأخطاء: تجنب الأخطاء قدر المستطاع، واستعن بأهل الخبرة إذا احتجت للمساعدة، واثبت نفسك دوماً بأنك بارع في عملك.
  • عدم خلق مبررات وأعذار كثيرة عند الوقع بأي خطأ، بل يجب أن نعترف بأخطائنا ونتعلم منها.
  • إخلاف الوعد وعدم تنفيذه، إذا قمت بإعطاء وعد يجب أن تكون على يقين أنك تستطيع تنفيذه.
  • الإباحة بأسرار العمل، فيجب أن يحافظ الموظف على سرية المكان الذي يعمل فيه.
  • عدم خلط العمل بالحياة الشخصية: لا تفكر في مشاكلك الشخصية أثناء العمل، لأنها تأثر على تركيزك وإنجازك وإيداعك.

مفاتيح النجاح

لم يتم تحدد شروط أو تعريف معين للنجاح ومقوماته، فإذا قمنا بالبحث عن مفاتيح النجاح سنجد الكثير منها، ومن أبرز هذه المفاتيح هي ما قدمها لنا خبير ودكتور التنمية البشرية (إبراهيم الفقي) وتشمل الآتي:

  • الدوافع: وقسمها الدكتور الفقي إلى ثلاث أقسام
  1. الدافع المعيشي: وهو العمل من أجل حل مشكلة يتعرض لها الشخص في حياته.
  2. الدفع الخارجي: عند تعرضك لمشكلة خارجية تجعلك تفكر بحل لها وهذا ما ينطبق عليها مقولة أن (الحاجة هي أم الاختراع).
  3. الدافع الداخلي: وهذا دافع شخصي ذاتي، يتعلق في تحقيق هدف خاص.
  •  الطاقة وقسمت إلي أربع أقسام ومستويات

أقسام الطاقة:

  1. الطاقة الروحانية: وهذه الطاقة لها علاقة بأمور الدين مدى قوة الإيمان بالله.
  2. الطاقة الجسمانية: وهي تتعلق بممارسة الرياضية، والصحة البدنية.
  3. الطاقة العاطفية: تقوى هذه العاطفة عن طريق ممارسة اليوغا والتأمل.
  4. الطاقة الذهنية: يتم خلالها تحديد الأهداف والإسرار على تحقيقها.

مستويات الطاقة هي:

  1. الطاقة المرتفعة الإيجابية.
  2. الطاقة المنخفضة الإيجابية.
  3. الطاقة المرتفعة السلبية.
  4. الطاقة المنخفضة السلبية.
  • المهارات: طرق تنمية المهارات
  1. القراء والمطالعة المستمرة للكتب الأدبية والعلمية وكتب الفلسفة والعلوم والتاريخ والفن.
  2. الاستماع للتسجيلات السمعية الهادفة والمفيدة.
  3. مشاهدة البرامج التعليمية، لتعميق الثقافة وزيادة المعرفة.
  4. الالتحاق في الدورات التي تخص التنمية البشرية، لما لها من دور في النجاح.
  5. التميز في العمل، من خلال إخراج القدرات والإنجازات الداخلية.
  •  المعرفة هي السلاح الأقوى للنجاح.
  • عدم هدر الوقت بأفكار سلبية، لأنها تدمر الطموحات وتزيد الحزن والفشل.
  • التصوير: وهو ما يعني به التخيل، وهو يعتبر بداية للابتكار.
  • الفعل: فهو الفرق التي يحسم النجاح أو الفشل.
  • التوقع: فمن وجهة نظر الدكتور إبراهيم الفقي أن نتوقع الخير دائماً، لنحقق النجاح أما الأفكار السلبية تسبب في إضاعة الوقت دون جدوى.
  • الإلتزام: فالالتزام هو القوة الدافعة لتحقيق الإنجازات.
  • المرونة: جزء مهم في تحقيق الأهداف.
  • الصبر: فطريق النجاح على الرغم من صعوبته إلا أنه ليس مستحيلاً، ولكنه يحتاج الى جهد كبير وصبر.
  • الانضباط: وهو يتعلق بتأدية المهام المطلوبة إنجازها بوقتها المحدد.

قواعد التميز والنجاح في العمل

  • اربط قولك بفعلك: فعملك بإتقان وبراعة هو من يتحدث عنك، فثرثرة الكلام بلا عمل لا تفيد.
  • وضع خطة محكمة والاجتهاد لتحقيقها.
  • السعي للتقدم دائماً للأمام، وعدم النظر للخلف، مصاحبة الكفاءات وأصحاب المناصب المهمة.
  • ابتعد عن الغرور، وكن على يقن أنك مراقب من كل المحيطين بك، ولذلك يجب أن تكون مميز وجذاب دوماً.
  • كن مستمع جيداً للحوارات التي تدور وأنت جالس، وعندما تريد المشاركة في الحديث كن حذراً، لأن كل كلمة تحسب عليك.

وهكذا نكون قد تعرفنا في مقالنا هذا على ما هي شروط النجاح الوظيفي، ولكن النجاح لا يقتصر فقط على الوظيفة، فيجب أن يسعى الإنسان دائماً للنجاح في كافة مجالات الحياة العلمية والتعليمية والعملية.