تعتبر أسماء الأنبياء المذكورة في سورة مريم بالترتيب من أكثر الأسئلة شيوعًا بين المسلمين العاديين، وتعتبر آياته وسورة مريم من السور العظيمة التي ذكرها كثير من الأنبياء في آياتهم.

سورة مريم

قبل النظر في ترتيب أسماء الأنبياء المذكورة في سورة مريم، سوف نتعرف على سورة مريم، وهي التاسعة عشرة بترتيب مائة وأربع عشرة سورة من القرآن الكريم. نزلت بعد سورة فاتير، وسميت السورة على اسم سورة مريم نسبة إلى مريم العذراء التي ورد تاريخها في هذه السورة التي ولدت المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام. – بمعجزة من الله – سبحانه – وهي السورة الوحيدة في القرآن التي سميت على اسم امرأة.

أسماء الأنبياء المذكورة في سورة مريم بالترتيب

أسماء الأنبياء المذكورة في سورة مريم بالترتيب

  • نبي الله زكريا صلى الله عليه وسلم.
  • نبي الله يعقوب عليه السلام.
  • نبي الله يحيى عليه السلام.
  • نبي الله عيسى عليه السلام.
  • نبي الله إبراهيم عليه السلام.
  • نبي الله اسحق صلى الله عليه وسلم.
  • نبي الله موسى عليه السلام.
  • نبي الله هارون عليه السلام.
  • نبي الله إسماعيل عليه السلام.
  • نبي الله إدريس.
  • نبي الله آدم عليه السلام.
  • نبي الله نوح عليه السلام.

بما أن سورة مريم ذكرت أسماء اثني عشر نبياً، ورد بعضهم أكثر من مرة، مثل إبراهيم وزكريا ويحيى ويعقوب – عليهم الصلاة والسلام – وبعضهم ورد في السورة مرة واحدة على سبيل المثال، آدم ونوح وإدريس وموسى وعيسى وإسماعيل وإسحاق – صلى الله معهم – ونبي واحد ذُكر اسمه عدة مرات. ذُكر باسم إسرائيل – صلى الله عليه وسلم. بدأت السورة بقصة عن نبي الله زكريا وكيف أعطاه الله يحيى عليهما السلام، ثم انتقلت إلى قصة مريم التي رعاها نبي الله زكريا، وكيف أنعمت عليها برائعة. طفل. اللاهوت اليتيم وهو نبي الله عيسى ثم السورة تشير إلى باقي الأنبياء المذكورين حتى نهاية السورة.

آيات تذكر أسماء الأنبياء في سورة مريم.

مع العلم بترتيب أسماء الأنبياء الواردة في سورة مريم، لا بد من معرفة الآيات الواردة أسماؤها في السورة، حيث أن عدد الأنبياء المذكورين في السورة هو اثني عشر، ولكن عدد الآيات التي ذكروها هو أربعة عشر، والآيات على النحو التالي

  • قال تعالى {اذكروا رحمة ربك على عبدك زكريا}.
  • قال تعالى {يرثوني ويرث من أهل يعقوب ويرضيه بالرب}.
  • قال تعالى {يا زكريا إنا نبشرك بفتى اسمه يحيى لم نسمه من قبل.}
  • قال تعالى {يا يحيى خذ الكتاب بقوة، وحيناه عليه وهو ولد صغير}.
  • قال هاشم {يا أخت هارون لم يكن أبيك رجلاً شريرًا، ولم تكن أمك طاغية.}
  • قال تعالى {هذا هو يسوع ابن مريم قول الحق الذي يشكّون فيه}.
  • قال هاشم {وذكر في كتاب إبراهيم أنه نبي صادق}.
  • قال تعالى {فَقَالَ أَتْرِيدُ أَلْهِتِي يَا إِبْرَاهِيمَ إذا لم تتوقف، سأرجمك.
  • قال تعالى {وإِنَّهُ مَعَ
  • قال هاشم {ويذكر في كتاب موسى أنه كان مخلصًا وكان رسولًا نبيًا.}
  • قال تعالى {وَأَقْحَنَّاهُنَا فِي نِعْمَتَنَا أَخَوُهُ هَرُونَ النَّبِيُّ}.
  • قال هاشم {وذكر في كتاب إسماعيل أنه أوفى بوعده وكان رسولًا نبيًا}.
  • قال تعالى {واذكروا في كتاب إدريس أنه نبي حقيقي}.
  • وروى النساء لمن حنعم الله مجدوب دي نبيين دي من نسل آدم، نوح، تمزق النسل مع فممن وحملنا ابراهيم وصرايل فممن هدينا فاجتبينا ههههه اور خربة جالسة فراشة مغدوبي تكرر vbkya}.

أسباب نزول سورة مريم

إن معرفة المسلم بأسماء الأنبياء المذكورة في سورة مريم يدفعه إلى البحث عن أسباب نزول سورة مريم

  • سبب نزول الآية 64 من سورة مريم أن البخاري ذكر في صحيحه أن جبريل – صلى الله عليه وسلم – أرجأ نزول الوحي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. – وسأل الصحابة الجليل الرسول صلى الله عليه وسلم عن قصص صحابة الكعبة وذوال الكرنين بوحي متأخر، ولما نزل جبريل جاء نزول الله يجتبها رسول الله صلى الله عليه وسلم. جاء من الآية إلى الآية {ونتنسل دون ربك بينه وبين أيدينا ورائنا وبين ذلك وذاك نسي ربك}.
  • أما الآيتان 66 و 77 من سورة مريم فقد نزلتا عن اثنين من المشركين. الأول نزل عن أبي بن خلف، فأخذ بيده العظام البالية، ومزقها، وقال إني أطلب محمدًا، إنا بعثنا. تم الكشف عنه بعد موتنا “. أما الآية 77 فقد نزلت عن العاص بن وائل السخمي حيث سخر من المسلمين ودخولهم الجنة.

أهداف سورة مريم

سورة مرسم لها العديد من الأهداف العظيمة التي تدل على أنها من أعظم سور القرآن الكريم لعظمة السورة وكل آياتها. من بين أهدافها

  • كانت سورة مريم هي رد اليهود، فقد وضعهم الله في العار، الذين سبوا على العذراء مريم، لذلك في سورة مريم كان هناك استقامة لعائلة عمران.
  • تضمنت سورة مريم دليلاً على وحدانية الله – المجد له وعلوه – وعلوه على الأبناء، ودليل القيامة يوم القيامة.
  • عرضت سورة مريم قصة الرسول زكريا – صلى الله عليه وسلم – وأظهرت قدرة الله على تقديم الطعام وكيف وهبه الله ابنه يحيى – عليه السلام – رغم تقدمه في السن وزوجته. .
  • تعرض السورة قدرة الله القدير على الخلق بدون سبب وكيف خلق يسوع – سلام له بدون أب، وأعطته الفرصة للتحدث في المهد.
  • تذكر السورة الشرح طريقة الصحيحة للتعامل مع الوالدين وتلخص ذلك في التفاعل مع نبي الله إبراهيم عليه السلام عندما دعا والده إلى عبادة الله.
  • توضح السورة سيادة الله على كل الخليقة في السماء وعلى الأرض، وأنه وحده يُعبد.
  • وفي سورة مريم تكررت صفة “الرحمن” ستة عشر مرة، ويتكرر اسم “الرحمة” أربع مرات ليحقق مصيره، وعليه فإن الله رحيم رحيم.
  • وأشارت السورة إلى ضرورة مراعاة الشعوب السابقة ومصيرها.

ونصل هنا إلى ختام المقال الخاص بأسماء الأنبياء المذكورين في سورة مريم بالترتيب الذي حددت به سورة مريم، وأسماء الأنبياء الواردة فيها.