من هي رهف محمد القنون، رهف هي المرأة التي أثارت غضب الشعب السعودي ودول الخليج والعالم العربي أيضاً، بارتدادها عن الدين الاسلامي، وهروبها من أهلها، ثم اللجوء للدولة الأجنبية، بعد الاستعانة بمؤسسات تحرض المرأة العربية، وتدعوها لما يسمونه بالتحرر، وهو في حقيقته التخلي عن الدين والعقيدة والعادات العربية الأصيلة، يتسأل الناشطون كثيرا عبر وسائل السوشيال ميديا، من هي رهف محمد القنون، لمعرفة تفاصيل عن حياتها وعائلتها التي ادعت بأنهم يريدون قتلها، وقاموا بتعذيبها وممارسة العنف معها، ازداد الراغبين في متابعة سناب رهف محمد القنون كثيرا، لمعرفة من هي رهف القنون، البعض تعاطف معها والبعض لمتابعة لتفاصيل قصتها، انتشرت صور عدة لرهف قبل خلع الحجاب وبعد خلعه بصور عارية وفاضحة، زاد فضول الرواد لمعرفة من هي رهف محمد القنون، وإلى أي بلد تنتمي.

من هي رهف القنون

رهف فتاة في ريعان شبابها، ولدت في تاريخ 11/3/2000، بلغت العشرين من عمرها، أصلها سعودي، عاشت في كنف والدها حتى بلغت عمر التاسعة عشر، والدها ذو منصب في محافظة السليمي الواقعة في منطقة حائل، اهلها جميعهم مقيمين في دولة الكويت، وتتكون عائلتها من 12 شخص، رهف ووالداها واخوتها التسعة، أسرة رهف متمسكة بالعادات والتقاليد، ترفض التحرر والانفتاح، لكنها منعت ابنتهم من اختيار الجامعة المفضلة لها، أجبروها على الدراسة في جامعة من إختيارهم لا تريدها، كما كان يفرض على رهف قبول الزواج من أشخاص لا ترغبهم.

من هي الفتاة السعودية الهاربة رهف محمد القنون

رهف من الأشخاص الرافضين لفكرة الزواج التقليدي، فهي تريد العيش مع شخص تحبه من اختيارها، كثيراً توصف رهف والدتها بالقاسية، حيث قامت بمشاركة شقيق رهف في حبسها لشهور متواصلة، كما كانت امها تتصرف معها بأسلوب عنيف وقاسي وتعاقبها أشد العقاب، وفي أحد المواقف قامت بقص شعرها بشكل سيئة للغاية، وكانت تتعرض رهف للعنف وللعقاب الجسدي والنفسي من الأشخاص المحطين بها، لدرجة تدهور حالتها النفسية بصورة سيئة، ذلك حسب ما صرحت رهف، ويقال تم تهديد رهف القنون بالقتل، عقوبة ارتدادها عن الدين الاسلامي، وذلك بناء على قوانين الشريعة الاسلامية المطبقة في السعودية.

سناب رهف محمد القنون

قضية الرأي العام هروب ابنة السعودية واللجوء لدولة أجنبية تايلاند هاربة من العنف وخاصة العنف الأسري حسب ادعائها، بعد هروب رهف القنون من أهلها تداولت مواقع التواصل الاجتماعي اسم رهف وقصتها، حيث انتشر قصتها في جميع دول العالم، بدأ رواد السوشيال ميديا بالبحث عن حساب الرسمي لرهف محمد القنون، والبحث عن تفاصيل قصتها، وأخبارها التي تنشرها عبر مواقع التواصل، وخاصة على حسابها السناب شات، بعد انتشار قصتها ازداد متابعين رهف القنون، الكثير من الأشخاص قاموا بمتابعتها بعد زواجها من شاب أمريكي ذو بشرة سوداء، انتشر اسم رهف بصورة كبيرة جداً، مرة أخرى عندما انفصلت عن زوجها، مع ذلك استمرت بالظهور في مقاطع فيديو لها عبر حسابها سناب رهف محمد القنون، وتبين أن قرارها بانفصال لم يؤثر على حالتها النفسية، وأنها أرادت الحياة والاستمتاع بشبابها بعيداً عن المسؤوليات، وهذا هو حساب سناب رهف محمد القنون الرسمي Rahaf_nn.

قصة رهف القنون

بدأت قصة رهف في شهر يناير عام 2019، هربت الفتاة العشرينة السعودية رهف من عائلتها، عن طريق لجوأها للنشطاء في جمعية حقوق الإنسان، قامت رهف بإرسال رسائل على موقع توتير الخاص بها، وطلبت المساعدة من المجتمع المدني الغربي، فأرسل لها قوات لحمايتها وأخدها، حينما رفضت رهف السفر برحلة جوية من الكويت إلى بانكوك، وحبست نفسها في فندق موجود في المطار، بانتظارات المساعدة العربية، وقامت بمنع دخول أي شخص لها، وواصلت في طلب النجدة من خلال موقع التدوين المصغر، خوفاً من القتل بعد ارتدادها عن الاسلام، في حال عودتها إلى بلدنا المملكة السعودية، ووصل صوت رهف لهيئة الأمم المتحدة، والمنظمات الحقوقية في العالم، وذلك بمساعدة المرأة المصرية العامل في مؤسسة حقوق الانسان منى الطحاوي، وتم ترحيل رهف.

تزوجت رهف من عشيقها لوفولو أندي وانتقلت للعيش في كندا، بعدما اعُتبرت رهف ناشطة لحقوق المرأة، وأنجبت طفلة تدعى بانا بعلاقة شرعية حسب ما تقول، ولكن قررت الانفصال سريعاً من عشيقها، رغم انها تحدثت عند زوجها بمدى حبها له، وأن لوفولو سيكون زوجها لمدى الحياة وأنها لن تفترق عنه، قرارها سريع بالانفصال، ولكن تقول بعد تفكير أردت العيش لنفسي واستغلال شهرتي الواسعة.

رهف محمد القنون بعد الشهرة اهتمت بصورة كبيرة في حساباتها السناب شات والانستقرام وغيره، حيث نشرت الكثير من الصور والفيديوهات لها ولزوجها وطفلتهما، هاجمت عادات وتقاليد بلدها المملكة العربية السعودية، اصبحت تنشر افكار الدول الغربية ومدى سعادتها بالعيش في كندا، طالبت بحرية المرأة السعودية، نشرت عن مبدأ المساواة للرجل والمرأة، والبعد عن العصرية خاصة بعد زواجها من رجل إفريقي.