من هي توحيدة بن الشيخ ويكيبيديا، توحيدة بن الشيخ تعتبر أول طبيبة تونسية في تونس والمغرب العربي، بحيث حصلت على شهادتها في الطب في عام 1936، وتخصصت توحيدة في طب الأطفال، حيث أقامت عيادة خاصة بها في تونس، وكات لها العديد من الاسهامات في قسم التوليد وعملت في العديد من المشافي والمؤسسات التابعة للاتحاد، أيضا كان للطبيبة التونسية الراحلة توحيدة نشاطات في الحياة الفكرية بحيث أنشأت اول مجلة باللغة الفرنسية التي تدعم النساء، ولمع اسم توحيدة كواحدة من أفضل الأطباء في زمانها، وكتقدير لها يحتفي جوجل في كل عام بالاحتفاء بذكراها، كما سيقوم البنك المركزي التونسي بطبع صورتها على الورقة النقدية الجديدة، تابعو معنا في هذا المقال لتتعرفوا على المزيد من التفاصيل عن حياة توحيدة بن الشيخ.

توحيدة بن الشيخ ويكيبيديا

توحيدة بن الشيخ ولدت في 2 يناير 1909، في تونس العاصمة، ولدت توحيدة في عائلة من الطبقة المتوسطة، وكان والدها مالكاً عقارياً أصيل في بلدة راس الجبل التابعة الى ولاية بنزرت، وكانت أمها من عائلة بن عمار التي تعتبر من احدى العائلات المرموقة والثرية في تونس العاصمة، توفى والداها وهي صغيرة وبقيت في رعاية امها هي واخوتها، وحرصت امها على العناية بأطفالها وحرصت على تعليمهم.

درست توحيدة في المعهد الثانوي نهج روسيا، وأكملت دراستها الجامعية في كلية الطب في باريس، وبعد تخرجها من كلية الطب عادت الى بلادها لتكون أول طبيبة في تونس والمغرب العربي، وتوفت الطبيبة توحيدة في 6 ديسمبر 2010 بتونس العاصمة.

حياة توحيدة بن الشيخ التعليمية

بدأت توحيدة تعليمها في المرحلة الابتدائية في مدرسة نهج الباشا وحصلت على شهادة في عام 1922، وأكملت تعليمها في المرحلة الثانوية في معهد أرمان فالير، وحصلت على تقدير امتياز في الكلية، لتكون أول طالبة تونسية تحصل على مثل هذه الشهادة، بعد ذلك اتجهت توحيدة لتكمل دراستها الجامعية الى باريس برفقة ليديا بورني زوجة الدكتور بورني (الطبيب والباحث الفرنسي في معهد باستور في تونس).

حصلت توحيدة على دبلوم في الفيزياء والكيمياء والبيولوجيا، وهذا سهل لها الطريق لتحصل على كلية الطب بباريس، وبعد أن امضت ثلاث سنوات في السكن الطالبي، انتقلت للعيش في منزل عائلة بورني، وكان هذا له إثر كبير على حياتها بحيث تمكنت من التعرف على العديد من الأوساط الثقافية والعلمية الفرنسية، تخرجت توحيدة من كلية الطب في عام 1936م، وفي السنة التالية قامت بمناقشة رسالة الدكتوراة، وتعتبر توحيدة هي أول طبيبة أطفال في تونس والمغرب العربي.

ما هي نشاطات توحيدة بعد أن أصبحت طبيبة

بعد أن حصلت توحيدة على شهادة في الطب، عادت الى بلاها وقامت بفتح عيادة خاصة بها،وتم تعيينها على رأس قسم الولادة في مستشفى شارع نيكول بمدينة تونس في الفترة ما بين 1955-1964، حيث ساهمت الطبيبة توحيدة في التنظيم  العائلي، وبتعد الاستقلال تولت العديد من المناصب ومنها تم تعيينها في قسم التوليد وطب الرضيع بمستشفى عزيزة عثمانية بتونس، وفي عام 1970 تم تعيينها في منصب مديرة الديوان الوطني للتنظيم العائلي، بالإضافة الى أنه كان لها دور بارز في الحياة الفكرية، وقامت بالعديد من الكتابات وقامت بالاشراف على أول مجلة تونسية خاصة بالنساء باللغة الفرنسية بعنوان “ليلى”.

لماذا يحتفي جوجل بتوحيدة بن الشيخ

يحتفي جوجل بالطبيبة الراحلة التونسية توحيدة بن الشيخ، والتي تعتبر أول طبيبة تونسية، وهي أحد الشخصيات المرموقة التي تستحق وقفة احترام وتقدير، فهي من أمهر الطبيبات في ذلك الوقت، وتوافق ذلك مع طرح البنك المركزي التونسي للتداول ورقة نقدية جديدة من فئة 10 دنانير (في عام 2020)، وذلك ابتداءً من 27 مارس 2020، بحيث تم اختيار توحيدة بن الشيخ الشخصية الرئيسية لهذه الورقة النقدية الجديدة، بحيث ستطبع صورتها عليها.

من الجدير بالذكر أن الطبيبة التونسية توحيدة بن الشيخ قدمت الكثير من الأعمال الخيرية وكانت دوماً تدعم دور المرأة في المجتمع وتم الاحتفاء بالطبيبة توحيدة وتم تناول مسيرتها في شريط وثائقي تحت عنوان “نضال حكيمة”، كانت الراحلة توحيدة بن الشيخ وما زالت قدوة حسنة للعديد من الفتيات والنساء.