من اساليب تنمية الثروة الحيوانية، يوجد على سطح الارض انواع عديدة من الكائنات الحية، سواء الانسان، او انواع النباتات العديدة، او الانواع المختلفة من الحيوانات، وكل من هذه الكائنات لها فوائد، وتعتمد عل بعضها البعض في تغذيتها، وفي في امور عديدة اخرى.

من اساليب تنمية الثروة الحيوانية، يعتمد الانسان في غذاءه على احد المصدرين، وهما: المصدر النباتي، والمصدر الحيواني، ويشمل المصدر الحيواني اللحوم بأنواعها، وما يُشتق من الحيوانات كالألبان والاجبان، ويشتمل المصدر النباتي والحيواني على انواع العناصر الغذائية الاساسية لجيم الانيان.

من اساليب تنمية الثروة الحيوانية

الثروة الحيوانية من الثروات المهمة، حيث لها الكثير من الاستخدامات، اذ يتم الاعتماد على الحيوانات في الحصول على مصدر البروتين المهم لنمو جسم الانسان، وهو اللحوم، وايضاً نأخذ من الحيوانات الالبان والاجبان بمختلف انواعهم، ونستفيد من جلود الحيوانات في تصنيع انواع عددية من الملابس والاثاث، وكذلك يعتبر ورث الحيوانات مصدر سماد طبيعي مهم للتربة؛ لزيادة خصوبتها، وتستخدم انواع عديدة من الحيوانات في البلدان النامية كوسائل للنقل، كالحمار، والحصان، والجمل، وبازدياد عدد السكان ازداد التوجه والاعتماد على الثروة لحيوانية بمختلف انواعها، وهناك عدة اساليب لتنمية الثروة الحيوانية، وهي:

  • توفير برامج ذات مدى بعيد، والتي تعمل على استثمارات مالية ذات نسبة مرتفعة.
  • تحسين طرق الوراثة.
  • الاهتمام بتغذية الحيوانات، حيث يجب ان يشتمل الغذاء على كافة العناصر الغذائية.
  • الاهتمام بالمواشي وبصحتهم، عن طريق حمايتهم من الاوبئة والامراض المختلفة، حيث تعمل الامراض المختلفة على التأثير على معدل الانتاج والخصوبة للحيوانات.

تعتمد البلدان النامية بشكل رئيسي في رزقها وغذائها ووسائل نقلها على الثروة الحيوانية، ولكن ازدياد عدد السكان اثر على المساحات التي يتم فيها الزراعة وتربية الحيوانات، لذا فمعدل انتاجها في البدان النامية وفي الريف والقرى تدنى، ويجب الاهتمام بتطبيق الاساليب المختلفة لتنمية الثروة الحيوانية.