انا خرمت اذن بنتى هل تستطيع تغيير مكان، من الطرق التجميلية المتبعة من قبل السيدات للفتيات والبنات القيام بثقب الأذن من أجل ارتداء الحلي الجميلة، ومن المهم القيام بعملية الثقب لدى المختصين، لضمان إجراء عملية الثقب بصورة صحية، وترغب بعض الأمهات بتغيير مكان الثقب، كونه في الجلد، لذلك تتساءل الأمهات عن إمكانية تغيير مكان الثقب، ولأن الثقب في الجلد هل يمكن أن يلتئم مع الوقت.

انا خرمت اذن بنتى هل تستطيع تغيير مكان

عوامل كثيرة تحدد إمكانية التئام ثقب الأذن بعد إجراء خرمها، ولا سيما نوع البشرة التي تمتلكها الفتاة، إضافة إلى الفترة الزمنية التي تم خلالها استخدام الحلق في الأذن، ففي حالة إزالة الحلق في فترة قصيرة من خرم الأذن، فهذا له دور في الإسراع من عملية التئام جرح الأذن خلال فترة قصيرة، وللحفاظ على وجود خرم الأذن بصورة دائمة يجب عدم إزالة الحلق لمدة تزيد عن يوم كامل خلال الأشهر الأولى من إجراء ثقب الأذن، ولكن في الحالة التي يتم بها وضع الحلق لفترة طويلة تزيد عن 6 أشهر فإن فرصة التئام الثقب تكون أضعف وتحتاج مدة أطول لضمان التئام مكان الثقب.

يتم خرق الأذن من أجل ارتداء الحلق الذي يصنف على انه من ضمن الحلي، وفي حالة عدم إرتداء الحلق لفترة طويلة يمكن للثقب الإلتئام، وذلك في حالة عدم ارتداء الحلق في الأذن من 6-8 أسابيع، وتختلف هذه الفترة من إمرأة إلى أخرى وفقاً لنوع الجلد، وفي بعض الحالات تكون عملية الإلتئام أسهل كون الثقب جديد.