ألم ظهر وحمى قبل الدورة هل حمل، تعاني الكثير من السيدات الحوامل من ألم في أسفل ظهرها خصوصًا في بداية هذا الحمل، ويزداد هذا الألم مع كبر حجم الجنين ويبدأ الحمل بالضغط على فقرات العمود الفقري، فتبدأ المرأة الحامل معاناتها مع هذه الآلام، ويمكن التخفيف منها بعدة طرق لكنها لا تزول نهائيًا، ألم ظهر وحمى قبل الدورة هل حمل.

كيف يكون ألم الظهر في بداية الحمل

يعتبر الألم أسفل الظهر لدى الحامل من الامور التي تزعجها وتقلق راحتها، ومن أهم أسباب هذا الألم التي تشعر به الحامل:

  • الاضطرابات الهرمونية عادةً ما تعاني المرأة من ألم الظهر في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، نتيجة للاضطرابات الهرمونية التي تحدث بجسدها.
  • الضغط النفسي للاضطرابات الهرمونية الناتجة عن الحمل تأثير على الصحة النفسية.
  • زيادة الوزن مع نمو الجنين وكبر حجمه داخل الرحم، يبدأ جسد المرأة يكتسب وزنًا زائدًا.
  • كبر حجم البطن عندما يزداد حجم البطن خلال الحمل، تواجه المرأة صعوبة كبيرة في الجلوس والوقوف والمشي والنوم.
  • انفصال العضلات تنفصل صفحتان متوازيتان من عضلات البطن المستقيمة، التي تمتد من القفص الصدري إلى عظم العانة.

علاج ألم الظهر أثناء الحمل

يمكن للسيدة الحامل ان تخفف من الآلام التي تشعر بها في منطقة الظهر أثناء حملها، باتباع هذه التعليمات التي تفيدها:

  • ضرورة وضع وسادة أسفل الظهر.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  • عدم رفع الأشياء الثقيلة.
  • ارتداء الأحذية الطبية.
  • عند المشي، يفضل أن يكون الظهر في وضع مستقيم.
  • النوم على أحد جانبي الجسم.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.