المسبوق بالصلاة هل ممكن يكبر تكبيرة واحدة، كثير من المسلمون من يتأخر عن صلاته وخاصة صلاة الجماعة مع الإمام في المسجد ويكون قد فاتته ركعة أو أكثر أو حتى تكبيرة الإحرام مع الإمام فكثير من المصلين يتساءلون حول حكم من فاتته ركعة أو أقل في الصلاة وما الأمور الواجب فعلها عند ذلك لذلك ندرج لكم الطريقة الأمثل التي يفعلها المصلي للخروج من هذا الأمر.

حكم تكبيرات الانتقال للمأموم

عند الصلاة مع الإمام يصبح المأموم مسؤولاً من الإمام ويتبع له ولكن إقامة المأموم التكبيرات وهو يصلي خلف الإمام مسألة من المسائل التي يتساءل حولها الكثير من الناس حول الحكم فيها واختلف العلماء في حكمها منهم من قال أنها سنة والبعض واجب.

  • أجمع العلماء أن تكبيرات الإنتقال سنة أما الحنابلة فاختلفت عن ذلك وقالت أنها واجب وإذا تركها المأموم فإن الإمام يحملها عنه.
  • الأفضل في حال وجود الإمام راكعاً او ساجداً أو جالساً بين السجدتين أن يكبر تكبيرة الإحرام ويكمل صلاته ولا يكتفي بتكبيرة الركوع مثلاً لأن الصلاة باطلة.

هل التكبير مرتين يبطل الصلاة

أحياناً لا ينتبه المصلي لبعض الأفعال التي تصدر منه في صلاته ويصيبه الشك في عدد الركعات مثلاً التي صلاها أو نسي قول سورة قصيرة أو حتى التشهد الأوسط  كما يقوم بتكرار تكبيرة الإحرام أكثر من مرة كل تلك التصرفات لها الحكم الشرعي وهو.

  • من قام بزيادة التكبير أو تسبيح سهواً في الصلاة فعليه أن يسجد سجود السهو بعد السلام من الصلاة على وجه الاستحباب.