ألم الدورة هل ممكن يكون حمل، عند بلوغ الفتاة سن المراهقة أو سن البلوغ تبدأ الدورة الشهرية بالنزول مرة كل شهر تقريبًا، ومع نزول هذه الدورة تبدأ آلام لدى الأنثى في أسفل الظهر أو في أسفل البطن، وأيضًا هناك عدة أعراض تبدأ بالظهور قبل نزولها، وتؤدي هذه الأعراض إلى تقلبات في المزاج لدى المرأة، ألم الدورة هل ممكن يكون حمل.

ألم الدورة يروح ويجي هل حمل

تحاول السيدة معرفة إذا كان الألم الذي يأتي ويذهب هل هذا دلالة على حمل، أو كان هذا الألم عبارة عن قرب موعد الدورة الشهرية:

  • في الحقيقة أن أعراض الطمث معروفة ومختلفة عن أعراض الحمل بصورة كبيرة.
  • حيث يكون مغص الدورة وآلام الحيض هو الشعور بألم أسفل الحوض أو أسفل البطن.
  • ويزداد ألم الطمث في فترة الحيض نفسه إلى أخر يوم ينتهي فيه نزول الدم تزول معه الآلام.
  • بينما مغص الحمل أو آلام الحمل تكون عبارة عن آلام مستمرة تزيد عن الأسبوع.
  • ويكون مصاحب لهذه الآلام بعض الغازات من المعدة.

أعراض الحمل يوم نزول الدورة

هناك عدة اعراض تدل على وجود الحمل في موعد نزول الدورة، وهي تجعل المرأة أكثر يقينًا بأنها حامل وتنتظر مولودًا قادم:

  • لون دم بشارة الحمل زهري، أو أحمر، أو بني.
  • يظهر دم الحمل عادة خلال مسح منطقة المهبل.
  • يصاحب دم الحمل عادة بعض الألم.
  • يستمر دم الحمل 3 أيام على الأكثر.