من أكثر المضافات الغذائية خطورة على الصحة، يعد هذا العنوان من أكثر المواضيع الشائعة لدى أغلب الناس، وهذا يبين شدة خطورة هذا الموضوع، وكيف التعامل معه، المضافات الغذائية والتي تسمى أيضا بالمادة الحافظة التي أغلبنا يسمع بها، وتعرف المواد الحافظة أو المضافات الغذائية بأنها هي تلك المواد التي يقوم تجار الصناعات الغذائية بوضعها في كافة المشروبات والمأكولات من أجل حمايتها من الهلاك، والحفاظ على صلاحية هذه المأكولات لفترة طويلة من الزمن، بحيث لا تستطيع أن تؤدي إلى هلاكها، وتؤثر هذه المأكولات بشكل سلبي كبير على صحة الأشخاص، كما وتصنف إلى إضافات ضارة بشكل قليل، وإضافات ضارة بشكل كبير، ومنها السام الذي يؤدي إلى هلاك حياة الإنسان بالشكل الكامل.

ما هي أكثر المضافات الغذائية خطورة على الصحة

يرتبط اسم المضافات الغذائية بالمركبات التي تضاف إلى الأطعمة التي يتناولها الأشخاص في المطاعم والمصانع بمواد حافظة من أجل حمايتها وعدم اتلافها، ولكن هذا يعود بالضرر الكبير على صحة الإنسان، ومن هذه المضافات:

  • نيتريت الصوديوم، يعمل على استقرار اللحم، وتجميل المذاق واللون، كما وزيادة تناولها يؤدي الى الإصابة بسرطانات عدة البنكرياس، والمستقلين، والقولون.
  • الكبريتيت، تؤدي زيادة تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الكبريت إلى زيادة الربو عند الأشخاص، لذلك تم التحذير من هذه المأكولات على المستوى العالمي.
  • الدهون المتحولة، ويعد تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون كبيرة ومتحولة إلى الإصابة بأمراض عدة مثل مرض القلب، كما ويستخدم هذا النوع من الدهون بشكل جزئي لتحسين العمر.
  • أحادية الصوديوم، يعانوا الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة المكونة من الصوديوم إلى الإصابة بالغثيان، وبطء التنفس.

هناك الكثير من المضافات الغذائية  التي تضاف على الأطعمة من أجل زيادة الفترة الزمنية لصلاحها، وزيادة الطلب عليها، بمذاقها اللذيذ ولونها الجميل يجذب انتباه الناس إليها، ولكن تم الكشف عنها بأنها أسوأ الأطعمة تسببها بأمراض خطيرة.