يخترق طبقة التروبوسفير، الغلاف الجوي لكوكب الأرض هو عبارة عن مجموعة من الغازات المختلفة مثل الأكسجين، والنيتروجين، وبخار الماء، ثاني أكسيد الكربون، ويمتد هذا الغلاف الغازي من سطح الكوكب إلى السماء، وبقوم الغلاف بامتصاص جزء من حرارة الشمس والاحتفاظ بجزء، وانعكاس جزء آخر منها، وأفاد علماء الفلك أن الغلاف الجوي يتكون من ست طبقات رئيسية، وهي التروبوسفير، والستراتوسفير، والميزوسفير،  والثيرموسفير، والإكزوسفير، والأيونوسفير، ولكل طبقة من طبقات الغلاف الجوي خصائص ومميزات تجعلها تختلف عن باقي طبقات الغلاف الجوي، فما هو الذي يخترق طبقة التروبوسفير، ولمعرفة الإجابة، كونوا معنا.

ما هو الذي يخترق طبقة التروبوسفير

طبقة التروبوسفير Tropesphereأو ما يطلق عليها المتكور الدوار هي أولى طبقات الغلاف الجوي، ومن أهم وأقرب الطبقات لسطح الكرة الأرضية، وكلمة تروبوسفير في اللغة تعني التغير، وأصلها يوناني، ومن الجدير بالذكر أن أعلى قمم الجبال والمرتفعات تتغلل في هذه الطبقة، والإجابة على سؤال يخترق طبقة التروبوسفير هي حرارة الشمس وأشعتها؛ لأن التروبوسفير يعمل على امتصاص الحرارة المنعكسة من الأرض  من خلال ظاهرة الدفيئة المفيدة  للعيش للأرض، وهذه الطبقة مهمة أيضاً في الحفاظ على مناخ مناسب للكائنات الحية الموجودة على كوكب الأرض.

سمات طبقة التروبوسفير

توجد لكل طبية من طبقات الغلاف الجوي خصائص وصفات تميزها عن باقي الطبقات، ومن خصائص وسمات طبقة التروبوسفير كالتالي:

  • تحتوي هذه الطبقة على أهم الغازات التي  يحتاجها  الكائنات الحية سواء إنسان، أو حيوان، او نبات، ومن هذه الغازات الأكسجين، وثاني أكسيد الكربون، وبخار الماء.
  • تزيد درجة الحرارة في هذه الطبقة كلما اتجهنا إلى الاستواء، وتقل كلما اتجهنا للقطبين الشمالي والجنوبي.
  • ترتفع هذه الطبقة نحو 8 كم في منطقة القطبين، و 18 كم في منطقة خط الاستواء.
  • تحتوي على 90% من كتلة الغلاف الجوي.
  • سميت التروبوسفير بالطبقة المتقلبة؛ لأن سمكها لا يبقى ثابت بل يتغير.؛ لاحتوائها على أهم الغازات الضرورية لحياة الكائنات الحية.

ومن الجدير بالذكر أن طبقة التروبوسفير لها فوائد وأهمية كبيرة على جميع الكائنات الحية بمختلف أنواعها، ولذلك اهتم العلماء براستها ومعرفة كل ما يخصها مثل معرفتهم أن أشعة الشمس وحرارتها تخترق التروبوسفير.