ما هي ديانة نوال السعداوي،  نوال السعداوي، الكتابة والطبيبة التي فارقت الحياة في الواحد والعشرين من مارس سنة 2022، والتي عاشت حياتها في خدمة المرأة وحقوق الإنسان، والدفاع عن حقوق المرأة، ولكن هناك العديد من الألغاز التي تملكت قصص نوال السعدواي، من حيث مقصدها في العبارات التي تمس الدين، حيث تسائل الكثيرون عن ديانة نوال السعداوي، حيث بالرغم أنا كانت تنادي بالمساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات والميراث، إلا أنها كانت مشهورة بأفكارها المختلفة بشكل ما عن غيرها من الناحية الدينية، فماذا عنت أفكارها، وما هي ديانة نوال السعداوي هل هي فعلا ملحدة كما تقول الأخبار.

من هي نوال السعداوي

هي طبيبة أمراض نفسية، وطبيبة صدرية مصرية الجنسية، ولدت في السابع عشر من أكتوبر عام 1931، وتوفيت أمس في 21 من مارس 2022، بالإضافة إلى كونها كاتبة وروائية، إشتهرت نوال السعداوي بكونها مدافعة عن حقوق الإنسان، وعن حقوق المرأة بشكل خاص، وحاربت العنف ضد المرأة وظاهرة الختان للذكور والإناث، كونها من ضمن النساء التي تعضرت للختان في عمر صغير جداً، حيث كانت عائلتها من ضمن العائلات المحافظة، وحصلت على جوائز عديدة أهمها جائزة شون مأكبر إيد للسلام في سويسرا عام 2012 من المكتب الدولي للسلام، وألفت العديد من الكتب المتعلقة بالمرأة وحقوقها، والمرأة ونظرة الإسلام لها.

أسست نوال السعداوي جمعية المرأة العربية، بالغضافة إلى مساهمتها في تأسيس العديد من الجمعيات الأخري، واشتهرت بكونها ذات المناصب العديدة، من أهم هذه المناصب التي شغلتها، المدير العام لوزارة التثقيف الصحي، رئيسة تحرير مجلة في القاهرة، والعديد من المناصب إلى جانب كونها دكتورة قي المستشفى الجامعي.

هل توفيت نوال السعداوي

نعم توفيت نوال العداوي كما ذكرنا أعلاه، حيث توفيت عن عمر يناهز التسعين عاماً، وصرحت أختها بأنها كانت تعاني من الكبر بالإضافة إلى العديد من الأمراض المزمنة التي أهلكت صحتها، وقام العديد من الفنانين والشخصيات المهمة بتعزية وفاة الكاتبة والطبيبة والروائية المصرية، التي كرست حياتها من أجل الدفاع عن المرأة وحقوقها.

ما هي ديانة نوال السعداوي

دائما ما كانت تصريحات نوال السعداوي صادمة ومثيرة للجدل، وخاصة تلك التصريحات الخاصة بالديانات، حيث أنها قالت في إحدى المقابلات التلفزيونة عام 2014 بما معناه، أن الإضهاد اللانهائي الذي تعاني منه المرأة يعود إلى النظام الرأسمالي حديثاً والذي يتم دعمه من قبل المؤسسات الدينية.

فعلى الرغم من كونها لم ترتدي في حياتها الحجاب، ظناً منها بأن المرأة تعتبر مضطهدة عندها ترتدي الحجاب أو تجبر على إرتدائه، وتصريحاتها التي كانت دائما ما تكون منتقدة للدين الإسلامي، إلا أن نوال السعداوي تعود إلى عائلة مسلمة وفي هويتها مسلمة، حيث كان الكثير يظنون أنها ملحدة أو ليست تعتنق أي ديانة، ولكن الديانة في الهوية لا تعبر عن ديانة المرء، فنوال السعداوي كانت عباراتها واضحة بخصوص الدينات بشكل عام والدين الإسلامي بشكل خاص، وكانت تقول أنها كانت مسلمة بالصدفة.

أعمال نوال السعداوي

كان لنوال السعداوي العديد من الأعمال العظيمة والحائزة على جوائز عالمية، حيث كانت تركز في كتاباتها على حقوق المرأة خاصة، وكيف أن العالم يجب عليه ان يوقف إضطهاد المرأة، ومن أهم أعمالها:

  • الوجه العاري للمرأة العربية، حيث كانت يوضح إضطهاد المرأة في العالم العربي.
  • مذكرات طبيبة.
  • تعلمت الحب.
  • أوراق حياتي.
  • رواية الأغنية الدائرية.
  • رحلاتي في العالم.
  • رواية موت الرجل الوحيد على الأرض.

بالإضافة إلى العديد من المؤلفات.

أقوال نوال السعداوي عن الدين

كانت أقوال نوال السعداوي الخاصة بالدين دائما جاذبة للإنتباه ومثيرة للجدل، ومن أشهر أقوالها عن الدين والتدين:

  • بمعنى” الدين عنصري، والالهة غيور، حيث يقوم بقتل كل من لا يتبع ديانته”.
  • صرحت بان تقبيل الحجر الاسود بالإضافة إلى الطواف في مكة والمدينة أفعال وثنية.
  • وعمدت إلى القول بأن نظام سياسي يفسر الدين كما يشاء.

كانت نوال السعداوي تنكر وجود الله ووجود الموت أيضاً، بالإضافة إلى فكرة زواج الرجل من أربعة، وأيضاً أنكرت فكرة الحجاب للمرأة، قكانت تقول على الرجل أن يتحجب أيضاً من أجل أن تتشجع المرأة على الحجاب، فمعظم تصريحاتها كانت تشير إلى أنها ملحدة ولا تؤمن بأي دين أو فكرة، ولكن برغم إنكارها فكرة أن الموت علينا جميعاً حق، توفيت نوال السعداوي لتقابل ربها، وما لنا إلا أن ندعو لها بالرحمة والمغفرة.