مذهب الشيخ محمد علي الصابوني، يعتبر الشيخ محمد على الصابوني ذو الأصول السورية، من أبرز شيوخ وأساتذة كلية الشريعة في مكة المكرمة، و جاء خبر وفاة الصابوني كالصاعقة على نفوس جميع المسلمين، حيث توفي يوم الجمعة في التاسع عشر من مارس، في مدينة أيوا التركية، حيث كانت وفاته إثر أزمة قلبية وبشكل مفاجئ، وكان الشيخ الصابوني أحد مؤسسي المجلس الإسلامي السوري، حيث نعاه المجلس السوري في بيان له عبر صفحته الشخصية علي مواقع التواصل الاجتماعي.

السيرة الذاتية لمحمد علي الصابوني

ولد محمد علي الصابوني في الأول من يناير سنة 1930م، في مدينة حلب في سوريا، ويعتبر الشيخ الصابوني أحد أهم العلماء المختصين بعلوم الحديث والسنة بالإضافة إلى تفسير القران، تتلمذ الصابوني مبكراً على يد والده الراحل جميل الصابوني وغيره من العلماء العظماء، و أتم الصابوني دراسة تخصص الشريعة وحصل على شهادة العالمية في القضاء الشرعي، وله العديد من المؤلفات التي كانت ذات فائدة كبيرة على المسلمين والباحثين في الدين الإسلامي وتفسيرات القران الكريم، ويعتبر أحد أبرز الشيوخ ذوي الجوائز المشرفة، ومن أهمها جائزة عام 2007 حيث إختارته جائزة دبي الدولية ليكون أفضل شخصية إسلامية لعام 2007، مكافأة له على جهوده الحثيثة في خدمة الدين الإسلامي بالكتب والتفسيرات.

مؤلفات محمد علي الصابوني

يوجد العديد من المؤلفات الخاصة بالمرحوم محمد على الصابوني المتعلقة باللغة العربية والحديث وتفسير القران الكريم، حيث وصلت كتبه للعالمية وتم ترجمتها إلى عدة لغات منها: الإنجليزية، الفرنسية، والتركية.

ومن أهم مؤلفات محمد على الصابوني:

  • صفوة التفاسير.
  • المواريث في الشريعة الإسلامية.
  • إيجاز البيان في سور القران.
  • حركة الأرض ودورانها، حقيقة علمية أثبتها القران.
  • التبيان في علوم القران.
  • النبوة والأنبياء.
  • من كنوز السنة.
  • الهدي النبوي الصحيح في صلاة التراويح.
  • رسالة الصلاة.
  • شرح رياض الصالحين.
  • مختصر تفسير الطبري.
  • رسالة في حكم التصوير.
  • شبهات وأباطيل حول تعدد زوجات الرسول.

بالإضافة إلى العديد من المؤلفات التي يمكنكم مراجعة أسمائها من هنا.

الشيخ محمد علي الصابوني يغادر السعودية

غادر الشيخ محمد على الصابوني السعودية سنة 2018، وذلك بسبب الرسوم التي فرضتها عليه السعودية المتعلقة بتجديد الإقامة والمرافقين، وذكر بأنه ذهب بعد ذلك إلى دولة تركيا، حيث وافق أردوغان على إعطائه هو وأهله الجنسية التركية.

متى توفي الشيخ محمد علي الصابوني

توفي الشيخ محمد على الصابوني يوم الجمعة، التاسع عشر من مارس 2022، عن عمر يناهز 91 عاماً في مدينة أيوا شمال غرب تركيا، واحد وتسعون عاماً من العطاء والعلم، وهو أحد أبرز علماء الرابطة الإسلامية والذي عمل على تفسير وتأليف عدد مهول من الكتب المتعلقة بالدين والدنيا.

ويذكر أن الشيخ الصابوني قد هاجم بشار الأسد في كثير من المرات، حيث وصفه “بمسيلمة الكذاب”، لما يقوم به من قمع وقتل للمواطنين السوريين ضد نظام الأسد، حيث كان للصابوني مشاركة سياسة واسعة ومواقف في عدة لقاءات على التلفزيون قائلا:”

” إن الحاكم الذي يتجبر على شعبه وينحرف كل الانحراف عن دين الله، هو مجرم ويجب مقاومته”.

ونعى وفاة الصابوني العديد من علماء الدين الإسلامي، والعديد من الطلبة الذين تتلمذوا على يده، معتبرين بأن وفاته خسارةً لصوت الحق في وجه كل ظالمٍ ومتجبر، نأمل بأن يبقى من خلف الصابوني على نفس منهجه وأساليبه والأهم من ذلك خلقه وعلمه الذي وظفه طوال فترة حياته في خدمة الدين ومحاولةً منه لإعلاء دين الحق ألا وهو الدين الإسلامي.