علاج حرقان المعدة بعد الاكل الحار، هناك الكثير من الناس لا تستطيع ان تتناول الطعام الا لو كان حارا جدا، أصبح ذلك الشيء أساسي في تناولنا للطعام، لا نستطيع ان نغيره، لكن ذلك قد يسبب بعض المشاكل و أضرار مزعجة منها، الحرقة في المعدة يدفعه ذلك الى اللجوء الى العلاج الذي يخلصه من الحرقة، يقصرهم ذلك على تناول أدوية و عقاقير كيماوية، إن كل هذا يضر الجسم، اننا نحاول الحصول على نتيجة مشابهة لتناول الادوية والكيماويات، لكن عن طريق اتباع بعض من النصائح، قد تكون كفالة لحماية المعدة والتخلص من الحرقة.

أعراض حرقة المعدة

  • حرقة المعدة تحدث عند الاكثار من تناول الطعام الحار، الذي يحتوي على أنواع خاصة من الشطة، وإذا كانت الأطعمة تحتوي على نسبة دسم عالية، تصعد نسبة الحمض في المعدة الى المرئ، هذا يسبب حرقة يؤدي ذلك الى إحساس بعدم الراحة، والضيق الشديد.
  • الطعام الذي يحتوي على نسبة بهارات عالية خاصة الشطة، من أكبر المسببات لحرقان المعدة.
  • الشطة تحتوي على مادة الكابسايسين تبطئ عملية الهضم، يؤدي ذلك الى إبقاء الطعام في المعدة لمدة اطول.
  • العديد من الدراسات أكدت أن الطعام الذي يحتوي على الشطة بودرة يصعب هضمه.
  • أكدت الدراسات أن الطعام الحار يعمل على تهيج التهاب المرئ يؤدي ذلك الى زيادة خطورة الاصابة بالحرقة في المعدة.
  • الاطباء ينصحون الاشخاص الذين مدمنون على الشطة بالتقليل من كمية الوجبة الذي يريد تناولها، ليساعد في علاج الحرقة.

هل الحموضة خطرة

عادة ما تكون الحموضة المعوية مزعجة لكثير من الناس، في بعض الحالات تكون ضارة لأنه في حالة حدوث ارتجاع فإن حمض المعدة الذي يفرز في المعدة يشكل خطورة كبيرة على الغشاء المخاطي للمريء، إذا بقيت هذه الأحماض في المريء لفترة من الوقت، فقد تسبب التهاب بطانة المريء، وهو ما يسمى التهاب المريء، علاوة على ذلك، إذا تطور المرض، فقد يتحول إلى قرحة المريء.

عوامل مؤدية إلى حرقة المعدة

  • قد يؤدي الإفراط في تناول بعض الأطعمة إلى الشعور بالحموضة المعوية ، بما في ذلك: الشوكولاتة والقهوة والشاي والمكونات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • تناول الفواكه الحمضية والطماطم والثوم قد يسبب حرقة المعدة.
  • قد يؤدي الضغط المتزايد في المعدة إلى ارتداد الحمض.
  • يمكن أن يحدث هذا النوع من الإجهاد بسبب الحمل أو السمنة أو الإجهاد أو حتى الملابس التي لا يمكن تحملها.
  • قد يتسبب فتق الحجاب الحاجز في ارتداد الحمض.
  • زد من تناولك للأطعمة الحارة والمقلية والمقلية.
  • يمكن أن يسبب التدخين أيضًا حرقة شديدة. بالإضافة إلى ذلك ، قد تسبب بعض الأدوية حرقة الفؤاد ، مثل تلك المستخدمة لعلاج بعض الأمراض العصبية (مثل الأرق) والأسبرين وأدوية أخرى.

بعض النصائح لعلاج حرقة المعدة

  •  تجنب الإفراط في الأكل، ولا تغفو بعد الأكل مباشرة ، لكن يجب الانتظار ساعتين على الأقل.
  • امضغ طعامك جيدًا، من الأفضل تناول خمسة أنواع من الوجبات الخفيفة خلال النهار وتجنب تناول وجبات متعددة، تجنب الأطعمة الحارة والمقلية، شرب الكثير من الماء، خاصة بعد الأكل.
  • لتقليل تركيز حامض المعدة والقضاء على آثاره من المريء، قد يؤدي الجلوس أثناء تناول الطعام دون القيام بحركات مفاجئة إلى ارتداد الحمض إلى المريء، يمكن للإقلاع عن التدخين أن يسبب الكثير من الضرر ويضعف عضلة القلب، وبالتالي يمنع ارتجاع السوائل من المعدة إلى المريء.
  • يعتبر مضغ العلكة من أهم أسباب الحموضة ، لأنه يملأ المريء باللعاب ويحميه من حامض المعدة، حاول استخدام وسائد إضافية لرفع رأسك أثناء النوم لتجنب ارتجاع المريء وجذب حمض المعدة أثناء النوم.

لتجنب حدوث حرقة المعدة، عليك اتباع بعض النصائح التي ذكرت في المقال، والابتعاد عن الأطعمة الحارة، والمشروبات التي تحتوي على نسبة الكافيين.