تقسم الكائنات على سطح الكرة الأرضية إلى كائنات حية لها أشكال وأنواع، وكائنات غير حية مثل الحجارة، والصخور، والهواء، والماء، وترتبط الموجودات الحية مع الموجودات الغير حية بعلاقات تساعدهم على التماشي مع الحياة، حيث أن الكائنات الحية قد تكون نباتات، أو حيوانات، أو إنسان، أو حشرات، وسنتناول هنا في حديثنا الكائنات الحية، وسنتحدث عن  خصائصها، (منها التغذية، والأيض، والنمو، والحركة، والإخراج، والاستجابة، والتكاثر)، وتحدث في جميع أجسام الكائنات الحية تفاعلات كيميائية، وتكون هذه التفاعلات مستمرة، وهي مهمة حتى يحدث النمو والتغذية، وحتى تتولد الطاقة، أما عملية النمو، تحدث للكائن الحي بسبب زيادة المادة الحية فيه.

الحيوانات غير ذاتية التغذية إجبارياً

تحتاج الكائنات للنمو والبقاء على قيد الحياة، لذلك فهي تقوم بعملية حيوية مهمة وهي عملية التغذية، وبسبب أن هناك العديد من الكائنات الحية المختلفة في أشكالها، لذلك لابد أن هناك اختلاف في المواد التي تتغذى عليها وطرق تغذيتها، حيث تصنف الكائنات الحية من حيث طريقة تغذيتها إلى نوعين رئيسين، هما كائنات ذاتية التغذية، وغير ذاتية التغذية، حيث أن التغذية الذاتية، توجد في النباتات، والطحالب، وفي بعض أنواع من البكتيريا، والتغذية الذاتية هي عملية حيوية تقوم بها بعض الكائنات الحية مثل النباتات، وفيها تتحول بعض المواد البسيطة مثل الماء، وثاني أكسيد الكربون، عن طريق الطاقة الضوئية إلى مواد غذائية مثل سكر الجلوكوز، والزيادة من السكر يتحول النبات إلى مواد معقدة التركيب، مثل النشا والسليلوز.

أما النشا يتم تخزينه ويحفظ في النبات، أما السليلوز فهو يستفيد منه النبات في صنع جدرها الخلوية، أما الكائنات غير ذاتية التغذية فهي مثل الأرنب، والنسر، والصقر وغيرها من الكائنات من الفطريات و بعض أنواع البكتيريا، حيث أنها جميعها تتغذى على النباتات بشكل مباشر، أو تتغذى على الكائنات التي تتغذي على النباتات فتكون بشكل غير مباشر، وبشكل عام فإن الكائنات الغير ذاتية لا يمكنها أن تصنع غذائها بنفسها، أي تعتمد على غيرها في صنع الغذاء، وتصنف أولاً، إلى حيوانات، مثل الحيوانات أكلة اللحوم، ومثال عليها الأسد، وحيوانات أكلة النباتات، وحيوانات متعددة التغذية، ومثال عليها الإنسان، وثانياً الطفيليات وهي كائنات تتغذي على ما في داخل الكائنات الحية الأخرى (العائل)، وهي مثل دودة الاسكارس، والدودة الشريطية، وأنواع من الفطريات، والبكتيريا، والكائنات الغير ذاتية إجباريا لا يمكنها أن تقوم بعملية البناء الضوئي، ولا يمكنها أن تقوم بعملية البناء الكيميائي لتكون مادتها العضوية، لذلك فهي تحصل عليها من كائنات أخرى، لأنها لا تقدر على تثبيت الكربون الذي يأتي إليها من مصادر غير العضوية.

نسأل الله العظيم أن نكون قد أفدناكم ولو بقليل، فعليك عزيزي الطالب أن تدرس بجد وتبحث عن كل معلومة حتى تستفيد وتفيد بها غيرك ووفقكم الله جميعاً لما يرضى ويحب.