من هو قاتل نادية فتاة الزرقاء الأردنية، واليوم استيقظ الاردنيون على فاجعة جديدة، والتي راحت ضحيتها فتاة عشرينية من العمر والتي هي حامل بشهرها الثامن، وان تلك الجريمة البشعة ضجت عبر منصات التواصل الاجتماعي في المملكة الاردنية الهاشمية والكثير من الدول العربية، وذلك لبشاعة الجريمة واعتبارها من الجرائم الكبيرة، وحيث ورد دعوات كثير من المواطنين ليتم التحقيق من هذا الامر والاخذ بحق المغدورة، وفي مقالنا اليوم نتعرف على من هو قاتل نادية فتاة الزرقاء الأردنية خلال السطور التالية.

سبب قتل نادية فتاة الزرقاء الأردنية

من هو قاتل نادية فتاة الزرقاء

وفي صباح يوم الاربعاء الموافق العشرين من شهر يوليو لعام 2022 ميلادي استيقظ اهالي مدينة الزرقاء في دولة الاردن الهاشمية على خبر جريمة قتل بشعة، والتي ذهبت ضحيتها فتاة عشرينية وان الفتاة حامل بشهرها الثامن، وذلك على يد فني تمديدات صحية موسرجي، وحيث استعمل اداة الشاكوش لقتلها ومن ثم قام بطعنها عشرون طعنة.

وضحت المصادر الامنية في المملكة الاردنية الهاشمية: ” أن اللجنة الطبية الشرعية انتهت من تشريح جثة الفتاة التي عثر عليها داخل محل في محافظة الزرقاء، حيث كان القاتل أخفى جثتها داخل كيس للنفايات وسكب عليها مادة كيميائية استعداداً لإخفاء الجثة”.

ويذكر بان نادية تبلغ من العمر اثنان وعشرين عام، وهي حامل بطفلها بالشهر الثامن، وحيث تعرض من قبل المجرم الى ضربات متوالية باستخدام الشاكوش على الراس وادى الى كسر في الجمجمة وتهتك الدماغ، وايضاً تعرضت الفتاة نادية لاكثر من عشرون طعنة متعددة في الصدر، وايضا اصابت اثنان م الطعنات في القلب والرئة، وادى الى حدوث معها نزيف دموي شديد، وكما تبين وجود جرح قطعي على عنق الرقبة.

من هو قاتل نادية فتاة الزرقاء الأردنية

فيديو بتفاصيل مروعه.. نادية حامل وقتلت بشاكوش و 20 طعنه | البوابة

وكما ذكر الى اللحظة الحالية لم تعلن الجهات الامنية على هوية قاتل الفتاة نادية، وحيث تم التكتم على الامر الى وقت الانتهاء من التحقيق، ومن ثم يقوم الامن الجنائي بالكشف عن جنسية واسم المجرم، وكما اشاروا المواطنين ان القاتل يعمل في السباكة، وحيث انه لا يمد للقتولة بصلة، وقام المجرم بقتل الفتاة واخفاء جثتها داخل المحل في محافظة الزرقاء.

وكما اكد الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام العقيد عامر السرطاوي: “أن القاتل اعترف بقيامه بقتل إحدى الفتيات إثر خلافات بينهما، وأنه ضربها بواسطة أداة راضة أثناء وجودها داخل محله التجاري، مما أدى إلى وفاتها، إذ قام بإخفاء جثتها داخل المحل وغادر المكان”.

وخلال فيديو مرئي نشرته قناة “العربية”، فإن الوالد ماجد عباس، أوضح أن ابنته “نادية” خرجت من بيتها إلى السوق صباح الأحد الماضي، ومرت بجانب محل “المواسرجي” الذي كان يأتي إلى بيت أهلها للقيام بأعمال صيانة، مبينا أنه كان قد اندلع بينهما خلاف خلال عمليات الصيانة”

وأشار الوالد المكلوم إلى أن “المواسرجي” استدرجها إلى داخل محله، ثم ضربها بـ”الشاكوش” على رأسها، فتكسرت جمجمتها وتهتكت دماغها، ثم طعنها بعشرين طعنة بواسطة “مفك” في الصدر”.