حقيقة وفاة مالك عقار رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، انتشرت أخبار كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي عن مقتل مالك عقاد رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، والجدير بالذكر أن هناك رغبة قوية في التحقق من صحة هذه الرسالة المنتشرة على نطاق واسع، اذ تجدر الاشارة بان الحركة الشعبية لتحرير السودان هي إحدى الحركات المتمردة في السودان، حيث انها ادت الى قتل وسفك الكثير من دماء ابناء شعبهم ، وهي مطلوب لتدخل خارجي للسيطرة على العنف في السودان، وهذه هي الحقيقة التي سنتناولها في موضوعنا عن وفاة مالك عقار زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان.

من هو مالك عقار ويكيبيديا

يعرف مالك عقار بأنه زعيم الحركة الشعبية، حيث ولد في باو بولاية النيل الأزرق بالسودان، وشغل منصب والي ولاية النيل الأزرق عام 2010 م، بعد اتفاقيات نيفاشا وجدير بالملاحظة أنه ذات مرة عاد مرة أخرى إلى ساحة المعركة لتشكيل الحكومة السودانية في مدينة كودة مع ائتلاف حركة دارفور بقيادة الجبهة الثورية، وعمل مالك أيضا في التدريس في بداية حياته، وانتقل لاحقا للعمل صاحب متجر وانضم لاحقا إلى حركة شعبية خاضت معارك عديدة مع حكومة الإنقاذ على النيل الأزرق وترأس الوفد المفاوض لاندلاع الحرب بالبلاد عام 2011.

مالك عقار السيرة الذاتية

مالك عقار سياسي سوداني، كان يعمل في المجال العسكري منذ أوائل التسعينيات للحركة الشعبية لتحرير السودان، وهو قائد الجيش على الحدود بين جنوب السودان وإثيوبيا في النيل الأزرق، اذ ينتمي إلى شعب الإنقسنا، انتخب واليا للنيل الازرق عام 2010، في عام 2011 تم تعيينه رئيسا لحركة الشعبية في القطاع الشمالي، وفي نهاية عام 2011 تصاعدت المواجهة بين الجيش السوداني بقيادة مالك عقار وجيش تحرير السودان، في ذلك الوقت أعلن حالة الطوارئ في ولاية النيل الأزرق، وفي نهاية عام 2011 تولى منصبه وعين حاكم عسكري لولاية النيل الأزرق، وقاد اشتباكات عنيفة وعسكرية مع الجيش السوداني، وجدير بالذكر أن الجيش السوداني استهدف التخلص من منزله، لكنهم لم يتمكنوا من اغتياله، لاحقا ستتصاعد المواجهة بينهما.

حقيقة وفاة مالك عقار رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان

أعلن مالك عقار مساء الأحد أن الجيش النظامي سيرسل تعزيزات أمنية إلى المناطق المتنازع عليها في ولاية النيل الأزرق جنوب شرق البلاد، لإنهاء الصراع المسلح الذي أودى بحياة العشرات من الاشخاص، ومن الجدير بالذكر أن البلاد تشهد حالة غير مسبوقة من الفوضى وانعدام الأمن، حيث ان المطلوب تدخل أمني فوري لتحقيق الامن والهدوء، مع انتشار أنباء وفاة مالك العقار لم يكن هناك تأكيد بوفاته حتى الآن.

كم عمر مالك العقار الحالي

مالك عقار هو أحد أشهر السياسيين السودانيين، ومنذ أوائل التسعينيات إلى الحركة الشعبية لتحرير السودان وعمل في المجال العسكري، وهو قائد الجيش على الحدود بين جنوب السودان وإثيوبيا في النيل الأزرق، وينتمي إلى قبيلة الإنقسنا وانتخب حاكما لولاية النيل الأزرق عام 2010، وفي عام 2011 تم تعيينه رئيسا لحركة الشعبية في القطاع الشمالي.