تفاصيل مقتل فتاة في الزرقاء اليوم، بحيث استيقظ الشعب الاردني على جريمة بشعة راح ضحيتها فتاة أردنية تبلغ من العمر العشرينات من عمرها، وبذلك ايضا أثارت تلك الجريمة غضب واستياء من الشعب الأردني في شكلٍ خاص والعالم العربي في شكلٍ عام مطالبين في ضرورة محاسبة القاتل في أسرع زمن ممكن ليكون عبرة لغيره، والى التعرف اكثر على تفاصيل مقتل فتاة في الزرقاء اليوم تابع معنا المقال.

حادث مقتل فتاة في الزرقاء

حادث مقتل فتاة في الزرقاء

بحيث قامت مديرية الأمن العام الأردنية  في اصدار بيان اليها في صباح يوم الثلاثاء الموافق التاسع عشر من شهر يوليو من عام 2022، والذي كان ذلك البيان ينص حول مقتل فتاة في منطقة الزرقاء وجاء في البيان التالي:

“معلومات وردت، مساء الاثنين، حول قتل أحد الأشخاص لفتاة وإخفاء جثتها داخل أحد المحال التجارية في محافظة الزرقاء“

كما أوضح البيان أن الأجهزة الأمنية بدأت في التحقيق بالحادثة، وتقوم بجمع المعلومات للتأكد منها، وكذلك ايضا جاء في البيان الصادر من الأجهزة الأمنية الأردنية أنه تم فتح التحقيق في جريمة قتل فتاة في منطقة الزرقاء، والقيام في اخفاء الجثة في أحد المحلات التجارية، وقد تم تحديد هوية الشخص الذي تم جمع المعلومات عنه واشتباهه في تنفيذ الجريمة، حيث تم تحديد مكانه  وتم القبض عليه، وتوقيفه وفتح التحقيق معه حول الجريمة“، وكذلك ايضا قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن في الأردن، إنه جاءت معلومات مساء يوم الاثنين الموافق 18 يوليو 2022، للبحث الجنائي تفيد بقيام شخص ما بقتل فتاة وإخفاء جثتها في داخل أحد المحال التجارية، وأضاف  أنه بمجرد ورود المعلومات جرى التحقيق وتم جمع المعلومات للتأكد منها.

وتابع الناطق الإعلامي قائلاً: “بمزيد من التحقيق حُددت هوية الشخص الواردة بحقه المعلومات وجرى تحديد مكانه وإلقاء القبض عليه، وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بقتل إحدى الفتيات إثر خلافات بينهما وأنه قام بضربها بواسطة أداة راضة أثناء وجودها داخل محله التجاري مما أدى إلى وفاته”.

وأضاف الناطق الإعلامي:” أثناء التحقيق اعترف بأنه قام بإخفاء جثتها داخل المحل وغادر المكان”، منوهًا إلى أنه تم التوجه للمحل التجاري وبدلالته عثر على جثة الفتاة وجرى تحويلها للطب الشرعي وما زال التحقيق جارياً.

من هي الفتاة المقتولة في مجمع الزرقاء

من هي الفتاة المقتولة في مجمع الزرقاء

إن الفتاة المقتولة في مدينة الزقاء مجهولة الهوية حتى هذه اللحظة، وايضا ما تم القيام في ذكره من قبل المصادر المقربة اسم هذه الفتاة بل ما تم ذكره فقط بأن الفتاة المقتولة تبلغ من عمرها ثلاثة وعشرون عامًا وهي متزوجة وحامل في جنينها في شهرها الثامن، وقد خرجت والدة الفتاة عن صمتها مطالبة الجهات الأمنية بضرورة محاسبة القاتل بأسرع وقت ممكن.