ما هو فيروس ماربورغ اسباب الاصابة و الاعراض و طرق العلاج، فبالنسبة للعديد من الفيروسات التي تنتشر بين الناس في مختلف دول العالم فإن لها وقتًا محددًا للانتقال وتزداد شدتها مع نموها وتكاثرها من فترة إلى أخرى، والفيروس المحتمل انتشاره على نطاق واسع هو فيروس ماربورغ، حيث يؤدي هذا إلى فيروس له العديد من الأعراض في الجسم، مثل الصداع والحمى وآلام الجسم وما إلى ذلك، والتي تظهر بشكل مباشر في الفرد وقد زاد اهتمام الكثير من الأشخاص بفهم هذا الفيروس وما هو عليه وخاصة المصابين به، ورغبتهم في التعرف على الأعراض وما هيالمسببات وما العلاج؟

ما هو فيروس ماربورغ

يُعتقد أن فيروس ماربورغ هو أحد الفيروسات التي تظهر في مكان ويكون متوطن فيه وان موطنه هو في القارة الأفريقية وحيث انه يعرف بأنه مرض يصيب الحيوانات وبما في ذلك القردةالأخضر الأفريقية، ومن الممكن ان يتم انتقال ذلك الفايروس الي الاشخاص وحيث انه يصابون ويشعرون بنفس الاعراض، وبالتالي فمن الممكن ان تنتقل العدوى من شخص الي اخر ويكون ذلك عن طريق انتقال اللعاب وطرق العدوى الأخرى ويمكن ان يتم تعريف بدقة وذلك من خلال:

  • انه يعتبر بانه هو فيروس حمى نزفية وهو من ضمن عائلة الفيروسات الخيطية التي تعد من الأمراض الخطيرة المميتة.
  • وهو ايضا فيروس شديد الخطورة حيث تم تصنيفه ضمن مجموعة المخاطرة الممرضة.
  • وقد تصل نسبة الوفيات فيها إلى 50 % بسبب هذا الفيروس وبحسب نسبة تفشيه.
  • وكما أنه تم اكتشاف ظهور المرض منذ العام 1967 م في ألمانيا وصربيا.

ما هي أسباب الإصابة بفيروس ماربورغ

هناك العديد من العوامل التي تسبب إصابة الأفراد بفيروس ماربورغ، والفيروس الذي يصيب القرود الخضراء لا يقتصر عليهم بل يصيب الخفافيش أيضًا، ولذلك يمكن أن تنتقل العدوى إلى الإنسان ومنهم إلى شخص آخر عن طريق الإفرازات، وتشمل أسباب الإصابة بهذا الفيروس ما يلي:

  • تعامل الناس مع القردة الخضراء الأفريقية والاقتراب منها.
  • وكذلك ينتقل عبر الأكل والإفرازات من إنسان لآخر مثل الدم واللعاب والدموع وغيرها.
  • وكما أن هذا الفيروس انتشر بشكل كبير أثناء دفن المصابين بهذا الفيروس.

ما أعراض الإصابة بفيروس ماربورغ

حيث يوجد العديد من الأعراض التي تظهر على الشخص تشير إلى إصابته بفيروس ماربورغ الذي يسبب العديد من الأمراض والكوارث الصحية، ومن اهمها:

  • الارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • وكذلك الإصابة بالصداع الشديد.
  • باولإضافة إلى ذلك القشعريرة.
  • وآلام في العضلات والمفاصل.
  • وعلاوة على ذلك ظهور طفح جلدي في منطقة الصدر والظهر والمعدة أيضا لدى البعض.
  • ومن ثم الغثيان هذا من أكثر الأعراض التي تصيب الفرد.
  • وأيضا آلام في الصدر.
  • والتهاب الحلق.
  • وبالإضافة إلى ذلك التقيؤ.
  • والإسهال المصاحب لآلام في البطن.
  • ومن الأعراض الأخرى التي تكون أشد خطورة هي التهاب البنكرياس.
  • وأيضا قد يفقد الفرد الكثير من الوزن.
  • وعلاوة على ذلك تليف الكبد.
  • والنزيف الشديد مع اليرقان.