تفاصيل قصة حميدان التركي كاملة، إنها واحدة من تلك القصص التي نالت تعاطف الكثيرين في شوارع المملكة العربية السعودية والوطن العربي ككل، حيث إنه أحد السجناء السعوديين في الولايات المتحدة، وهو ينفي بصدق جميع التهم الموجهة إليه، كما إنه أحد الذين يقبعون الآن خلف القضبان في بلد غربي بعيد، اذ أصبحت القصة شائعة خاصة بعد تغريدة ابن حميدان التركي التي دعت العالم إلى تحرير والده، وبالرجوع إلى الموقع يمكننا قراءة القصة الكاملة لحميدان التركي .

من هو حميدان التركي ويكيبيديا

من المعروف ان حميدان علي التركي سعودي ولد وكبر في السعودية عام 1969، اذ أنه سافر إلى الولايات المتحدة مع أسرته في ذلك العام (1995)، وذلك بعد حصوله على منحة دراسية من قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وكان الغرض من رحلته هو التحضير للدراسات العليا في علم الصوتيات، وتجدر الاشارة أن حميدان التركي حصلت على درجتي الماجستير والمركز الأول بتقدير ممتاز من جامعة دنفر بولاية كولورادو الأمريكية.

تفاصيل قصة حميدان التركي كاملة

الجدير بالذكر انه يمكن إرجاع قصة حميدان التركي إلى حميدان علي التركي الذي هو سعودي الاصل متهم بالاغتصاب والتحرش الجنسي والاختطاف في الولايات المتحدة، اذ يعتبر حميدان التركي من ابرز السجناء السعوديين في الولايات المتحدة، كما انه يقال إن حميدان تم اعتقلته من قبل الشرطة الأمريكية أكثر من مرة، وكان المرة الاولى وفي نوفمبر / تشرين الثاني 2004، حيث تم قبض عليه هو وزوجته لأول مرة بتهمة انتهاك قانون الإقامة ومراقبة الهجرة، وففي سنة 2005 في يونيو، تم القبض على الزوجين مرة أخرى بتهمة الإساءة إلى خادمة إندونيسية كانت تعمل لديهما، كما ووجهت عدة تهم إلى حميدان التركي، منها احتجاز الخادمة لمدة أربع سنوات، ومنعها من السفر إلى بلدها والاعتداء عليها، وحجز جواز سفرها، كما انه تم اتهامه بالاغتصاب والتحرش، وعدم دفع المال لها لمدة أربع سنوات.

إنكار حميدان التركي التهم الموجهة إليه

قام حميدان التركي بمواجهة الكل بالدفاع عن نفسه ونكر كل التهم الملاقاة عليه، اذ قال بان الخادمة هي التي كان تود من زوجته ان تقوم بتوفير راتبها الشهري حتى تقوم بارساله إلى عائلتها في إندونيسيا في وقت لاحق، على الرغم من أن حميدان التركي نفى جميع التهم الموجهة إليه، إلا أن محكمة أمريكية حكمت عليه بالسجن 28 عامًا ، مع الحكم في عام 2006 م، وقال حميدان التركي إنه بريء من جميع التهم التي وجهتها إليه السلطات الأمريكية، اذ تم اتهامه بعد أن رفض العمل في وكالة المخابرات الامريكية المركزية ضد بلاده السعودية، حيث أمضى حميدان عدة سنوات في السجن، قال إنه خلال هذه الفترة عومل معاملة سيئة في السجن وتعرض للاغتيال مرارا وتكرارا على أيدي سجناء خطرين.