سبب وفاة الممثل اسد محمود، من أبرز الفنانين في دولة الكويت والخليج العربي، له مسيرة فنية كبيرة في التمثيل والإخراج، شارك في الكثير من الأعمال التلفزيونية والمسرحيات، له قاعدة كبيرة من الجماهير المحبة لأدواره، يعتبر من الأجيال الأولى في العمل الفني في دولة الكويت، توفي عن عمر يناهز الثانية والثمانين.

الفنان أسد محمود واعماله

أسد محمود أسد حسين، ولد سنة 1940 ميلادي، ولد في الكويت ويقييم فيها، توفى في 16 يوليو سنة2022، ديانته الاسلام ويتحدث العربية، عمره82 سنة، ممثل ومخرج ومنتج، ونال عدة جوائز محلية في الكويت.

ويعتبر أسد محمود، وهو ممثل ومخرج ومنتج، من جيل الرواد، شارك في العديد من الأعمال التلفزيونية البارزة، ووقف إلى جانب فنانين معروفين في الكويت، منهم سعد الفرج والفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا، ومن أعماله مسلسل ”الأقدار“، حيث جسَد فيه شخصية ”أبو شيخة“، وجسد دور الحارس بلجنة التثمين في مسلسل ”درب الزلق“، إضافة إلى مشاركته في أعمال أخرى منها: ”قاصد خير، فتى الأحلام، إنهم يكرهون الحب، الأقدار، الغوص، الوريث، لعبة الأيام“، كما شارك الفنان أسد في إدارة عدد من المسرحيات، ومنها: ”هذا سيفوه، حامي الديار، بيت أبو صالح“، وتولى إدارة الإنتاج في عدد من المسرحيات والمسلسلات التلفزيونية، ومنها: ”مسلسل علاء الدين، ومسرحية ممثل الشعب“، ومن أعماله الإخراجية مسرحية جنون البشر ومسلسل الغوص، حيث ساعد في إخراج هذين العملين، ويذكر أن هناك صلة قرابة بين الفنان الراحل أسد محمود والفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا، حيث إن الأول متزوج من ابنة شقيق الثاني، إضافة إلى الفنان عبدالله الهملان، فإن للفنان الراحل قريبا آخر سلك عالم الغناء، وهو الفنان قتيبة أسد، ابن شقيقه.

وفاة الممثل اسد محمود

نعى مدونون كويتيون، اليوم السبت، الممثل والمخرج أسد محمود أسد حسين، أحد أبرز فناني جيل الرواد، الذي توفي عن عمر يناهز 85 عاماً، عقب مسيرة فنية طويلة بدأت قبل قرابة 6 عقود، وأكد أقرباء الفنان الكويتي الراحل الذي ولد في نهاية ثلاثينيات القرن الماضي، أنه توفي صباح اليوم عقب معاناة مع مرض عضال أصيب به في العقد الأخير من حياته، وأوضحوا أن الفنان الراحل كان مصاباً بمرض السرطان، الذي بدأ معه منذ عام 2013، واستمر معه طيلة هذه السنوات رغم رحلة العلاج الطويلة التي انتهت بوفاته، وكان الفنان عبدالله الهملان، ابن شقيقة الفنان الراحل قد نعى خاله، وأكد أنه تم تشييعه عقب صلاة عصر السبت، في مقبرة الصليبخات الجعفرية، وبعبارات مؤثرة، حرص كثير من المدونين على نعي الفنان الراحل وتقديم العزاء لذويه، مستذكرين أدوارا له في أعمال بارزة وقف فيها إلى جانب نخبة من أشهر نجوم الكويت، وتشير الصور المتداولة للفنان الراحل في السنوات السابقة والتي كان بعض أقربائه يحرص على نشرها وإرفاقها بدعاء، إلى تعب الفنان الصحي وهو على سرير المستشفى أثناء تلقيه العلاج.