من هي هيفاء الفيصل و كم عمرها، حيث يحب الكثير من الناس البحث عن تفاصيل الحياة الشخصية للأمراء السعوديين الذين يتميزون بإنجازاتهم وأعمالهم التي تحقق الازدهار والنهوض بأراضي المملكة العربية السعودية، ومن بينهم الأميرة هيفاء التي لها دور علمي وعملي في الحياة المليئة بالعديد من الإنجازات المهمة.

من هي هيفاء الفيصل وكم عمرها

الأميرة هيفاء بنت فيصل بن عبد العزيز آل سعود، ابنة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود، متزوجة من الأمير بندر آل سعود منذ عام 1972 م، وقالت الأميرة هيفاء إنه منذ أن رأت بندر لأول مرة شعرت أنه سيكون زوجها المستقبلي وبالفعل بعد أربع سنوات من رؤيته ، ولم يتم ترتيب هذا الزواج مسبقا، وتعد الأميرة هيفاء من أشهر الأميرات السعوديات؛ صاحبة السمو الملكي الأميرة هيفاء التي تتمتع بمكانة مرموقة و متميزة على الصعيدين السعودي والخليجي تعد من أهم الناشطات في خدمة المجتمع السعودي، وهي رئيسة جمعية زهرة لسرطان الثدي، وعضو مجلس إدارة جامعة عفت، و هي أيضا مؤسسة مدارس الفيصلية الإسلامية للبنات بالمنطقة الشرقية.

هيفاء الفيصل السيرة الذاتية

ولدت هيفاء الفيصل عام 1950 في المملكة العربية السعودية، وهي سعودية الجنسية، زوجها السفير السعودي في الولايات المتحدة الأمير بندر بن سلطان، تزوجته عام 1972، واعتنقت هيفاء الفيصل الإسلام وهي من عائلة مرموقة في المملكة العربية السعودية ومن العائلات الشهيرة أيضا، ولها إنجازات كبيرة على مستوى الخدمة الاجتماعية اذ ترأست الجمعيات والمؤسسات المجتمعية في المملكة، حتى أصبحت واحدة من أشهر السيدات في المملكة العربية السعودية، وكان لها مكانها الخاص لأنها تعمل في مجال حساس ومجتمعي في المملكة العربية السعودية.

من هو زوج الأميرة هيفاء الفيصل

من الجدير بالذكر ان الأميرة هيفاء متزوجة من الأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز آل سعود، اذ تزوجا عام 1972 ولديهما ثمانية أطفال، حيث انه يعتبر سياسي وأمير ودبلوماسي للمملكة العربية السعودية، كما شغل العديد من المناصب في المملكة العربية السعودية في الولايات المتحدة، ومن 2012 إلى 2014 شغل منصب مدير المخابرات السعودية، وعين مستشارا ومبعوثا للملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود عامي 2014 و 2015.

مزاعم تمويل هيفاء الفيصل آل سعود لأحداث 11 سبتمبر

من خلال هجمات تير المروعة والتي شهدتها أمريكا في 11 سبتمبر، الأمر الذي ادعى العديد من الجهات أن الشيكات التي قامت بها الأميرة هيفاء الفيصل وصلت إلى كثير من الناس لعدة أهداف إنسانية نبيلة ومشرفة، وقد أشارت وكالة المخابرات الأمريكية لاحقا إلى تورطهم في الأحداث، كما عمل على جعلهم يشتبهون في تورط الأميرة هيفاء الفيصل في الأحداث، وخلال شهر نيسان (أبريل) 1998 م، أرسل أسامة بأسنان أحد المواطنين السعوديين الذي يعيش في كاليفورنيا رسالة إلى الأميرة هيفاء وطلب منها مساعدة مالية تقدر بـ 15 ألف دولار لإجراء عملية لزوجته، وفي أوقات لاحقة أرسلت الأميرة هيفاء مبلغ شهري لشخص يدعى بدويكات، اذ بلغ ما بين 2000 و 3500 دولار، حتى وصل المبلغ الإجمالي المرسل إلى 73 ألف دولار، و ثبت أن أسامة بأسنان له صلة مهمة بجماعة إرهابية مرتبطة بأسامة بن لادن.