سبب وفاة الشيف عمر في المغرب، وفي يوم الخميس الموافق الخامس عشر من شهر يوليو لعام 2022 ميلادي توفى الطفل المغرب عمر عرشان الملقب بالشيف عمر، وذلك مع صراع طويل مع مرض التلف العضلي، ويعتبر الطفل عمر اصغر شيف في دولة المغرب، ومنذ ايام دخل المستشفي بسبب تدهور في حالته الصحية، وكما يذكر بان الشيف عمر كان يعاني من الاعاقة في النطق والحركة، وفارق الشيف عمر الحياة عن عمر يناهز الستة عشر عام، وفي السطور القادمة نتحدث عن سبب وفاة الشيف عمر في المغرب.

مسيرة بداية الشيف عمر

وحاول الشيف عمر في حياته القصيرة ان يعيش حياته والتغلب على المرض، وحيث بدا الشيف عمر في تعلم اللغات، ويتحدث الشيف عمر في اللغة العربية واللغة الفرنسية واللغة الانجليزية ويتقنهم بشكل جيد، وكما ان مواقع التواصل الاجتماعي شهدت الظهور الاول للشيف الطفل عمر من خلال نشره لمقاطع الفيديو لتعليم الطهي، وكما استخدم الشيف عمر منصات مواقع التواصل الاجتماعي حتي يتم نشر الوعى حول مشاكل التنمر التي يواجها فئة ذوي الاحتاجات الخاصة، والتحدث عن حقوق الاطفال العازمين على عيش حياتهم بانتظام والقبول في مجتماعتهم على الرغم من المشاكل الصحة التي يواجهها.
ونال الشيف عمر جائزة افضل فيديو ويب لعام 2022 ميلادي وذلك من خلال مسابقة Morocco Web Awards ، وكما يذكر بان الشيف عمر دائما يحاول ظهور البسمة ومشاركة التفاؤل من خلال مقاطع الفيديو التي ينشرها في الطهي.

سبب وفاة الشيف عمر في المغرب

وتم الاعلان خلال الساعات القليلة في دولة المغرب عن وفاة الشيف الطفل عمر، وتوفى الشيف عمر اثر الصراع الطويل مع المرض، وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن حزنهم الشديد على وفاة الشيف عمر، وكما ان الشيف عمر اسعد الجميع من خلال الفيديوهات القصيرة التي يقدمها في فن الطهي، ويذكر بان الشيف عمر يعاني من تعثر في الكلام ومشكلات في النطق، وان الطفل الشيف عمر من ذوي الاحتاجات الخاصة، وكل تلك الصعوبات لم تمنعه من مواجهات الحياة والاستمرار فيها، وبدا الشيف عمر تعليم الطهي، والعديد من اللغات الاجنبية التي كان يتقنها، وبعد نشر خبر وفاة الشيف عمر وذلك بعد صراع مع مرض التلف العصبي والاعاقة في النطق والحركة والصعوبات التي يواجها، نعى اليونسيف ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وتقديم العزاء للجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية بوفاة الشيف عمر.

وعبرت مكتب منظمة الامم المتحدة للطفولة “يونيسيف” في المغرب “تلقينا ببالغ الحزن والحسرة، نبأ وفاة الطفل اليافع الشاف عمر، مناصر قضايا حقوق الطفل، وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة يونيسف بالمغرب إلى عائلة الفقيد عمر بأحر التعازي والمواساة القلبية، وأشادت المنظمة الدولية بالطفل الراحل واصفة إياه في تدوينة على صفحتها بفيسبوك بـ”أيقونة الأمل والإيجابية”، فيما كانت قد منحته صفة سفير في وقت سابق”.