سبب وفاة كايد احمد الكايد في المدينة المنورة، من أشهر الشخصيات المعروفة في المملكة العربية السعودية، عُرف بأعماله الخيرية والإنسانية ومهارته الكبيرة في مجال الطب انتشر اسمه في الآونة الأخيرة عقب الإعلان عن وفاته حيث كان هذا الخبر سببًا في حزن الكثير من محبي الدكتور داخل وخارج المدينة المنورة السعودية.

من هو الدكتور كايد احمد الكايد 

كايد الكايد طبيب بشري يحمل الجنسية السعودية، ولد في المملكة العربية السعودية يُرجح عمره نهاية العقد السابع من عمره، يعد الدكتور كايد من أشهر الأطباء في المدينة المنورة السعودية والمعروف بعلاج اللوز دون وجود أي تدخل جراحي فبمجرد قيامه بوضع إبرة في المكان ومسحتين عليها يشفى المريض بإذن الله تعالى، تميز بالأخلاق الحميدة وقلبه الحنون والابتسامة التي لا تفارق شفتيه، كما أنه من الأطباء الذين يقومون بعلاج سكان المملكة العربية السعودية دون مقابل.

يرجح عمر كايد الكايد في أواخر العقد السابع من عمره، ولد ونشأ وترعرع في المملكة العربية السعودية وبالتحديد في المدينة المنورة، لم تذكر المصادر المقربة منه أي تفاصيل تتعلق بتاريخ ميلاده أو حياته الشخصية بشكل عام بالرغم ما تمتع به من شهرة واسعة داخل المملكة العربية السعودية، درس الدكتور المرحلة الأساسية في مدارس المملكة؛ ومن ثم التحق للدراسة بالجامعة تخصص الطب، وذلك من أجل خدمة أهل بلده، اسمه الكامل كايد احمد الكايد، يحمل الجنسية السعودية فولد في السعودية في المدينة المنورة، ولد في خمسينات القرن العشرين، توفى بعد معاناته مع المرض في 14يوليو سنة2022، في احدى مستشفيات تركيا، كان يمتلك خبرة في الطب حوالي 50 سنة، متزوج، وكان حاصل على درجة البكالوريوس في الطب

حقيقة وفاة الدكتور كياد احمد الكايد تويتر

تداول رواد التواصل الاجتماعي خبر وفاة الدكتور كايد أحمد الكايد، وذلك صباح يوم الخميس الرابع عشر من شهر يوليو عام 2022 ميلادي، حيث عم الحزن والأسى كافة النشطاء ومحبي الدكتور داخل وخارج المدينة المنورة، وذلك بعد أن أعلنت الجهات الرسمية في الوقت نفسه وفاة الأغا حبيب العفري خادم الحجرة النبوية، داعين لهما بالرحمة والغفران، وأن يكون مسكنهم الفردوس الأعلى بإذن الله تعالى، ومن المقرر أن يتم الصلاة عليه بعد صلاة الجمعة مباشرة، وذلك بعد حصول عائلته على الموافقة لنقله من دولة تركيا إلى المدينة المنورة ومواراته الثرى في مقابر البقيع، فقد توفي الدكتور كايد الكايد بسبب معاناته مع المرض، هذا ما ذكرته بعض المصادر المقربة منه، وعلى إثر هذا المرض اضطر أهله لنقله للمستشفيات التركية من أجل تلقي العلاج اللازم حيث استمر وجود هناك لعدة أيام ليتم بعدها الإعلان عن وفاته وذلك صباح يوم الخميس 14 من شهر يوليو/ تموز عام 2022 ميلادي، وبوفاته فقدت المملكة أحد أبرز أطبائها المعروفين بالمهارة الطبية والأمانة والإخلاص والطيبة والوجه البشوش.