تحتوي كل لغة من لغات العالم على العديد من المفردات والأساليب والأحكام والقواعد التي تدير هذه اللغة، حيث بدون هذه الأساليب والقواعد والأحكام، تدمر اللغة من قبل أفرادها، وهكذا في اللغة العربية فهي تشمل على العديد من الأساليب التي تبين مشاعر الإنسان وأحاسيسه إذا كانت تعبر عن الحزن أو السعادة أو الاستغراب والاستنكار أو الدهشة، فكل هذه التعابير تبين من خلال أسلوب التعجب الذي يعبر عن الدهشة والغرابة من موضوع ما، ويتركب أسلوب التعجب من أقسام، ويحتوي على صيغ للتعبير وذلك لكونه من أبرز الأساليب النحوية في منهج اللغة العربية.

من أمثلة التعجب السماعي

يعتبر أسلوب التعجب السماعي  من الأساليب النحوية البارزة، والتي أنشأت على يد العلماء النحويين في اللغة العربية، ويعرف أسلوب التعجب السماعي بأنه أسلوب تعجب، والذي تستطيع فهمه من الجملة نفسها، يعتبر هذا النوع من أصعب أنواع التعجب، حيث أنه لا يتم التعرف عليه من خلال قاعدة أو قانون ما، وذلك لأنه يكون في الجملة كشكل المجازي حتى يتم استيعاب مفهوم التعجب فيها، ولكن هناك العديد من الجمل الشاذة التي من أول ما نراها نعتبرها أسلوب تعجب سماعي، وأيضا استخدام أسلوب الاستفهام أو أسلوب النداء أو حتى أسلوب التعجب، ولكن يجب أن يكون على الوزن الثلاثي للفعل، ويتضمن هذا الأسلوب من أساليب التعجب العديد من الأمثلة، ومنها:

  • سبحانك الله السماء صافية.
  • يا لطيبة العم، يا لقوة الإسلام، يا لجمال الخيل.
  • يا لكرم الله.
  • يا لعفو.
  • يا لروعة خطك.

يا لروعة العلم حين يكون منبرا لجميع العالمين، ويا لروعة المعلم حين يكون صاحب علم بحت، ويا لروعة الطالب حين يتلقى العلم، ويجول به في عقله ليصل إلى ما يريده.