ما هو الهدي، ومن الجدير بالذكر ان الهدى من احد واجبات الحج، وكما ان الهدى يقصد بها الحيوان الذي يتم ذبحه في يوم عيد الاضحى المبارك خلال موسم الحج، وكما اشترط الفقهاء ان يكون الهدى من الانعام الثلاثة التي يجب ان تكون سليمة الاعضاء و تبلغ سن محدد.

وجوب ذبح الهدي یوم الأضحی

ووفقا لحكم الفقهاء فانه من الواجب ذبح الهدى في ايام عيد الاضحى المبارك، وكما مل مكلف كان حاضر لمراسم الحج عليه ذبح الهدى في منى، وكما قال الفقهاء: ” أنه لا يجزئ هدي واحد إلا عن شخص واحد”، وكما اشترط ان يكون الهدى من الانعام الثلاثة وهما الضان والابل والبقر، والضان عليه اكمال الشهر السابع والدخول في الشهر الثامن واكمال السنة الاولى والدخول في السنة الثانية، بينما على الابل اكمال السنة الخامسة والدخول في السنة السادسة، وبينما البقر اكمال السنة الثانية والدخول في السنة الثالثة.

وان العلماء ذكروا ” إنَّ إبراهيم عليه السلام همّ في منى بذبح ابنه إسماعيل عليه السلام، ولذا كانت موضع ذبح الهدي في منى عند موسم الحج.”، وفيما روي عن الإمام الرضا عليه السلام من أن جبرائيل عليه السلام جاء لإبراهيم عليه السلام في أرض منى، وقال له: تَمَنَّ على ربك ما شئت فتمنى إبراهيم في نفسه أن يجعل اللّه مكان ابنه إسماعيل كبشاً يأمره بذبحه فداءً له فاعطي مُناهُ.

قال ابن القيم رحمة الله:(ولم يعرف عنه صلى الله عليه وسلم ولا عن الصحابة هدي ولا أضحية ولا عقيقة من غيرها،وهذا مأخوذ من القرآن من مجموع الآيات الأربع:
إحداها:قوله تعالى:(أحلت لكم بهيمة الأنعام)
الثانية:قوله تعالى:(ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم الله من بهيمة الأنعام)
والثالثة:قوله تعالى(ومن الأنعام حمولة وفرشاً كلوا مما رزقكم الله ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدوٌُ مبين)
والرابعة:قوله تعالى(هدياً بالغ الكعبة)

ما هو الهدي

وانه يقصد في الهدى بانه من القرابين من بهيمة الانعام والتي تذبح في الحرم، وكما يذكر بان جاء ذكر الهدى في القران الكريم في جزاء الصيد قال تعالى: “فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ “[المائدة: 95]، وفي شأن المحصر: فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ [البقرة: 196]، وفي شأن المتمتع: فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ [البقرة: 196] .

ومن الجدير بالذكر ان الهدى تنقسم الى نوعين وهما اولا هدى القران والتمتع والتي يقصد بها دم النسك لمن لا يسكن البيت الحرام وكما قال -تعالى: (فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ)، وثانياً هدي الجبران والتي هي واجب على كل من ارتكب محظور من محظورات الاحرام، وانه تم ثبوت مشروعيته في قوله -تعالى-: (فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ).

وان مفهوم الاضحية يشترك مع مفهوم الهدي في ثلاث امور والتي هي:

  • كون الذبح في أيام عيد الأضحى.
  • كون الذبيحة من الأنعام؛ من الإبل أو البقر أو الغنم.
  • الهدف من ذبحها التقرُّب إلى الله – تعالى-.

وفي سياق المقال نكون قد وصلنا الى الحديث عن وجوب ذبح الهدي یوم الأضحی، وايضا الحديث عن ما هو الهدى وانواعها.