تفاصيل حادثة قتل أب لأبنائه في عجلون بالأردن، ضجت مواقع الانترنت ومنصات التواصل الاجتماعي بجرائم القتل في الاردن، هزت  الحادثة أرجاء المملكة الهاشمية الأردنية، خلال الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء الموافق السادس من يوليو، كما وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن تلك الواقعة والبحث في حقيقة الأنباء المتداولة بشأنها، ومقال اليوم يتناول التعرف على تفاصيل حادثة قتل أب لأبنائه في عجلون بالأردن، التي دار البحث عنها من قبل عدد كبير من الأشخاص.

أطلق أب سبعيني النار على أبناءه الاثنين في محافظة عجلون شمال الأردن، مساء الثلاثاء، ما أدى لوفاتهما

استيقظ الأردنيون يوم الأربعاء 6 يوليو/تموز 2022، على جريمة أسرية مروعة، في ظل الجرائم الأخرى التي تشهدها البلاد العربية، كما وتناولت وسائل الاعلام المحلية الخبر في أبرز العناوين لديها، وتصدرت الحداثة لحديث الرواد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للاطلاع على مجرياتها وما تم التوصل اليه من حقائق، في محافظة عجلون الواقعة شمال الأردن أطلق رجل النار على اثنين من أبنائه، الأمر الذي أدى الة قتلهما على الفور، ووفقاً لما أشارت اليه وسائل اعلام محلية فإن الأب يبلغ السبعين من عمره.
كما وقالت المصادر المطلعة ان السبب في قتل الأب لأبنائه يرجع الى خلافات مالية بينهما، ومن جهته قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام في الأردن، أن الأجهزة الأمنية باشرت بالتحقيق في الحادثة، مشيراً إلى أن “خلافات مالية” كانت وراء الواقعة، وهو ما تم تناوله عبر الصفحات الرسمية على منصات التواصل، قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام في الأردن، إن الأجهزة الأمنية باشرت التحقيق في الحادثة، مشيرا إلى أن “خلافات مالية” كانت وراء الواقعة

بسبب خلافات مالية أب يقتل ابنيه في عجلون بالأردن

قد ألقت الأجهزة الأمنية في المملكة الأردنية الهاشمية اليوم القبض على الأب البالغ من العمر سبعون عاماً، والذي كان يختبئ داخل مغارة في محافظة عجلون شمالي الأردن، ووفقاً لما صرح به الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، فإن “المتهم اعترف بإطلاق النار على ابنَيه، وجرى ضبط السلاح الناري المستخدم، “ولا يزال التحقيق جارياً”، أعلن لاحقا الأمن العام الأردني “إلقاء القبض على قاتل ولديه مختبأ داخل مغارة في محافظة عجلون”، وأضاف أن القاتل “اعترف بقيامه بإطلاق النار على ولديه إثر خلاف مالي، وجرى ضبط السلاح الناري المستخدم”.

ويشار الى ان هذا النبأ جاء بعدما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن بخبر مقتل طفلتين على يد والدهما أيضاً، في لواء الرمثا، الثلاثاء 5 يوليو/تموز، الأمر الذي جعل المواطنين في حالة قلق عام، وغرابة مما يجري بين الناس في الشارع الأردني، وسط دعوات بإنشاء فرق لحماية الأطفال المهددين بالعنف، وبهذا النحو ننتهي من مقال اليوم ونصل اى ختام معلوماته المتضمنة للفقرات المطروحة.