هل يجوز قص الاظافر للمضحي، ينعم الله سبحانه وتعالى على عبيده بركات كثيرة لا بد من شكرها حتى يدوموا، ومن بركات الله على عباده أنه هداهم إلى الإيمان، ومن نعم التى شرع الله للمسلمين له عيدان، حيث يكون لكل عيد مناسك وشعائره، أما عيد الأضحى فيتميز بتوافقه مع فريضة الحج التي تعتبر من الفرائض الكبرى، اذ يمتنع المضحي عن قص شعره وأظافره في العشر الأواخر، فهذه أيام لها أحكامها التي يجب على المسلمين معرفتها جيدا مع اقتراب العشر من الأمة الإسلامية حيث الأيام المباركة التي جعلها الله تعالى للمسلمين طاعة وكثرة عبادة لكسب ضعف الأجر والثواب على الأعمال فيها.

هل يجوز قص الاظافر للمضحي

تجدر الاشارة انه في شهر ذي الحجة يتزايد الطلب على شراء الأضاحي مما أحله الله من الماشية، وذلك بشروط الشريعة الإسلامية حيث يحرص المضحى على الالتزام بآداب الإسلام التي يجب على من أراد التضحية باتباعها والالتزام بها، اذ ان مسألة الامتناع عن قص الشعر والأظافر شغلت تفكير الناس، وهنا نوضح لكم هل يجوز لمن يضحي أن يقص أظافره وشعره:

وقد ورد في أحاديث الرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم -: (إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدكمْ أنْ يضَحِّيَ، فَلْيمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ) .
ولهذا نص المذهب الحنبلي على أنه لا يجوز أخذ أي من الاظافر أو الشعر لمن يريد التضحية حتى يمتنع عن ذلك بمجرد ثبوت هلال شهر ذي الحجة.
والحكمة تتمثل في حث الناس على الامتناع عن حلق شعرهم أو تقليم أظافرهم تقليد للمحرم في مناسك الحج.
المسلم الذي لم يتمكن من الذهاب إلى بلاد الحجاز المقدسة لأداء الإحرام والحج ، يمكنه أن يشبه الحجاج في مكانه وبلده.
الامتناع عن الحلاقة أو التقليل من شعر الرأس واللحية والجسم فقط أو تقليم الأظافر.
وهذا لا يشمل المعاشرة الزوجية ولا الطيب كما في الحج.
فإذا خالف المسلم ذلك وقص شعره أو أظافره فلا يلزمه فدية بل يستغفر الله.
وتجدر الإشارة إلى أن قص الشعر أو الأظافر مكروه، وأن الحقد يزول بأقل حاجة.
فمثلاً: إذا انزعج بعض الناس من ترك شعرهم وأظافرهم ، فيجوز قصه وتقليله ، ولا يلزمه شيء.

سبب عدم قص الشعر والأظافر للمضحي

تجدر الاشارة ان الحكمة من عدم تقصير الشعر والاظافر والحكمة من وراءه إبعاد جميع أعضاء الجسد عن النار، وهذا ما نص عليه النووي في صحيح مسلم، وما فسرته الفتوى رقم 79999 لموقع “إسلام ويب”، وان فيض القدير للمناوي قال أن المضحي يجب ان يتجنب إزالة أي من شعر جسمه وأظافره لتعتق من النار،وأما التوربيشي فقال: وكأن الشعر فدية للنفس من عذاب، وكل جزء من الذبيحة يكون ذبيحة عن كل جزء من المضحى، ورحمة الله تنزل على كل جزء من جسد المضحون ويطهره والله أعلم.

أدلة شرعية عن النهي عن قص الأظافر والشعر للمضحي

قد نهي الله عن تقليم الأظفار في عشر ذي الحجة أو تقصير الشعر فيها، حيث ورد هذه النهي في احاديث النبي صلى الله عليه وسلم، فمما ورد ما يلي :

  • عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: “مَن كانَ له ذِبْحٌ يَذْبَحُهُ فإذا أُهِلَّ هِلالُ ذِي الحِجَّةِ، فلا يَأْخُذَنَّ مِن شَعْرِهِ، ولا مِن أظْفارِهِ شيئًا حتَّى يُضَحِّيَ”.
  • عن أم سلمة -رضي الله عنها- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ”.