صحة حديث ما من يوم اكثر من ان يعتق الله فيه عبدا، بحيث تعرف الاحاديق النبوية الشريفة في انها كل ما ورد عن سيدنا النبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام من قول وفعل وتقرير وصفة، وايضا تعرف تلك الاحاديث في انها هي الذي صدرت عن سيدنا النبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام، والذي نتعلم منه العديد من الاحكام الدينية المتنوعة، وايضا الى التعرف على صحة حديث ما من يوم اكثر من ان يعتق الله فيه عبدا تابع معنا المقال.

حديث ما من يوم افضل عند الله

تعرف الأحاديث النبوية الشريفة في انها من احد أكثر الأحاديث الذي من الواجب على الشخص أن يقوم في التعرف على معناها، وما هو المقصود منها، وايضا إضافة إلى ضرورة تعرفنا حول صحة تلك الأحاديث، والمقصود من التعرف على درجة صحتها، هو أن نعرف حال الحديث إذا قد منقول عن النبي صلى الله عليه وسلم، أو لو كان موضوعا فقط، بحيث أن يكون هنالك أشخاص هم من قاموا بوضع الحديث ونسبه إلى النبي، وبالتالي نتمكن من معرفة درجة الحديث إذا ما كان مسموح تناقله والحديث به أم لا، ايضا أما بالنسبة الى درجة صحة حديث ما من يوم افضل عند الله، فهو حديث صحيح، وايضا قد تم تناقله عن سيدنا النبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام، والذي من الممكن الى الانسان عبر يتعرف على مدى أهمية يوم عرفة، ومدى أهمية القيام بالأعمال الحسنة والصالحة فيه، والتقرب لله تعالى بأداء العبادات المختلفة حتى نفوز بالأجر العظيم والعتق من النار، وايضا فيما ورد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟”،وايضا يعرف فضل يوم عرفة على غيره من الأيام وكيف أن الله تعالى يدنو في هذا اليوم ويغفر لعباده المستغفرين المذنبين التائبين الذين ما خرجوا من أوطانهم وتكبدوا المشاق سوى رغبة بمغفرة الله عزوجل.

فضل يوم عرفة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ” يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟ قَالَ: “وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ”، فلقد تبين لنا فضل هذه الأيام المباركة، والذي يعرف يوم عرفة من احد تلك الايام، بحيث يعرف في انه في يوم عرفة يضاعف الله العمل الصالح، فتكون الحسنة بعشر أمثالها، ويضاعف الله لمن يشاء، فمن المستحب فعله في هذا اليوم هو الصوم، والإكثار من الأعمال الصالحة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه: ( صوم يوم عرفة يكفر سنتين ماضيه ومستقبله وصوم عاشوراء يكفر سنة ماضية)، ويستحب أيضًا الحفاظ على الصلوات الخمس في مواقيتها المكتوبة، والإكثار من النوافل، وصلاة قيام الليل، والدعاء والتضرع إلى الله عز وجل أثناء السجود، وبعد الصلاة.