حقيقة وفاة السيد مرتضى القزويني، انتشرت في الساعات القليلة الماضية نبأ وفاة السيد مرتضى القزويني الذي كان له مكانة كبيرة في نفوس الطائفة الشيعية، وحدثت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ان الأمر أثار غضب متابعيه ومعجبيه، ولذلك يتساءل الكثير من الناس عن حقيقة وفاته وسبب وفاته أيضا، وقد أدى ذلك إلى انتشار الخبر في جميع المصادر والمواقع الإخبارية، حيث تناقلت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي في العراق والوطن العربي نبأ وفاة السيد مرتضى أحد أشهر الشخصيات الدينية في العراق والوطن العربي، وهو مرجعية دينية شيعية ويتبعه العديد من أعضاء الطائفة الشيعية، وفيما يلي سنناقش حقيقة وفاة السيد مرتضى القزويني.

السيد مرتضى القزويني السيرة الذاتية

بعد أن اثارت ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي حول خبر وفاته، بدأ كثير من الناس في البحث عن سيرته الذاتية وبعض المعلومات عنه، حيث سوف نتعرف على سيرته الذاتية أدناه.

  • الاسم الكامل: السيد مرتضى بن محمد صادق بن محمد رضا بن محمد هاشم القزويني.
  • تاريخ الميلاد: 1 أغسطس 1930.
  • العمر بالسنوات: واحد وتسعون سنة.
  • مكان الميلاد: العراق.
  • مكان الاقامة: كربلاء العراق.
  • الحالة الاجتماعية: متزوج.
  • الأبناء: أبناؤه مصطفى القزويني وحسن القزويني.
  • المدرسة الأم: جامعة الأزهر.
  • المهنة: رجل دين.

السيد مرتضى القزويني ويكيبيديا

تجدر الاشارة ان السيد مرتضى رجل دين ولذلك فهو واعظ شيعي وعراقي الجنسية، بالإضافة إلى ذلك فقد ظهر في وسائل الإعلام من خلال الدروس الدينية التي يقدمها والعديد من القنوات التلفزيونية تعرض له دروس مثل قناة الأنوار، كما ان الأستاذ مرتضى القزويني قد درس النحو والصرف في جامعة كربلاء، وبالتالي درس كتاب “اللمعة الدمشقية” ودرس علم الأصول، كما قدم العديد من الكتب الجميلة جدا ومن اهمها مؤلفة أعلام الشيعة ومؤلفة المهدي المنتظر ومؤلفة السير إلى الله، ومؤلفة العقل ومؤلفة مذكرات عن حياتي ومؤلفة إلى الشباب، ومؤلفة النبوة والأنبياء ومؤلفة نظام الزواج والأسرة.

وفاة السيد مرتضى القزويني

نشرت الصحف والمصادر الإخبارية خلال الساعات الماضية خبر وفاة السيد مرتضى، وأثار هذا الخبر ضجة وغضب شديدين على مواقع التواصل الاجتماعي، لذلك فإن السيد مرتضى له أهمية كبيرة جدا وهو من الشخصيات التي احتلت مكانة كبيرة في قلوب المجتمع الشيعي، اذ انه حتى هذه اللحظة لم يتم تأكيد خبر وفاته.

حقيقة خبر وفاة السيد مرتضى القزويني

الجدير بالذكر انه انتشار نبأ وفاة السيد مرتضى هناك الكثير ممن يريدون معرفة حقيقة هذا الخبر من متابعيه ومعجبيه، لأنه احتل مكانة كبيرة في نفوس الطائفة الشيعية، نتيجة لذلك امتلأ الشيعة بالتوتر وأرادوا معرفة حقيقة هذا الخبر، وسنعرف حقيقة هذا الخبر أدناه.
خبر وفاة السيد مرتضى كاذب وكل ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي هو مجرد إشاعات كاذبة وغير دقيقة.
كما أكد أحد أقاربه أنه بصحة جيدة ولا يحمل أي أمراض تهدد صحته أو تهزمه، وكل ما يتم تداوله على المواقع ما هو إلا إشاعات.