من اول من يفيق بعد النفخ في الصور، ويعتبر ذلك من الامور التي يجب على الانسان ان يكون علم فيها، وكما يعد النفخ في الصور من الوقائع العظيمة، وان النفخ في الصور هي من ضمن اهوال يوم القيامة، والتي من خلالها القلوب تشعر بالرعب وايضا سكان القبور يستيقظوا، وان القران الكريم والسنة النبوية بين ان النفخ في الصور من الوقائع التي تحل في هذا الكون.

ما هو النفخ في الصور

ويجب على كل مسلم ان يؤمن في يوم القيامة، والتي يقصد في ذلك ان يعلم ان الدنيا تليها الاخرة، وان على المسلم لا يركن الى الدنيا ويقوم بالاكتفاء فيها، والتي يغتر بكل ما يوجد بها من شهوات، ومن الجدير بالاشارة الى ان يوم القيامة يعتبر من الاهوال والتي منها النفخ في الصور، وفي ذلك سنوضح ما المعني المقصود في النفخ في الصور:

  • ولغة تعني النفخ: هي اطلاق الريح من القم.
  • واصلاحاً تعني الصور: البوق الذي ينفخ فيه.
  • والنفخ اصطلاحاً: هو النفخ الخاص وذلك من قبل ملك في وقت مخصص وبامر من الله سبحانه وتعالى.

وكما يجدر بالذكر ان الملك اسرافيل هو الملك الموكل في النفخ في الصور بامر من الله سبحانه وتعالى، وان اسرافيل عليه السلام جاهز للنفخ في الصور منذ اللحظة التي خلقه الله سبحانه وتعالى، وينتظر الامر من الله تعالى لتنفيذ الامر الذي وكل اليه.

من اول من يفيق بعد النفخ في الصور

قال النبي-صلى الله عليه وسلم-:(لا تُخَيِّرُونِي مِن بَيْنِ الأنْبِيَاءِ، فإنَّ النَّاسَ يَصْعَقُونَ يَومَ القِيَامَةِ، فأكُونُ أوَّلَ مَن يُفِيقُ، فَإِذَا أنَا بمُوسَى آخِذٌ بقَائِمَةٍ مِن قَوَائِمِ العَرْشِ، فلا أدْرِي أفَاقَ قَبْلِي أمْ جُزِيَ بصَعْقَةِ الطُّورِ)، وفي ذلك ان اول من يفيق بعد النفخ في الصور هو النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والتي جاء ذلك في الكثير من الاحاديث النبوية الشريفة.
وابن كثير قال: ” بأن نفخة الصعق هي تلك التي تميت من هم على قيد الحياة في السموات والأرض إلا من شاء الله، وبعدها يقبض الله عز وجل أرواح البشر المتبقيين، كي يصبح ملك الموت هو آخر من يموت، وبعد ذلك يحيي الله إسرافيل في البداية لكي ينفخ في الصور النفخة الثانية التي هي نفخة البعث”.
وان نظر الفقهاء اختلفت فيما يخص عدد النفخات يوم القيامة، ومنهم من قال انها ثلاثة نفخات والتي يطلق على النفخة الاولى مسمى نفخة الفزع والثانية نفخة الصعق والثالثة نفخة النشور، والبعض الاخر قال انها نفختين الاولى تسمى نفخة الصعق والثانية تسمى نفخة البعثة، وقال -تعالى-: (فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ* وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً* فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ).

وفي الختام توصلنا الى ما هو النفخ في الصور، ومن اول من يفيق بعد النفخ في الصور.