تفاصيل حادثة الساحل الشمالي اليوم، نسمع بشكل مستمر ومتكرر عن حوادث السير المروعة التي تحدث في كافة بلاد العالم، والتي قد تودي بحياة الكثير من الاشخاص واصابة اخرين اصابات بالغة، وسرعان ما تقوم الاجهزة الامنية في الدولة بالذهاب الى مكان الحادثة والتحقيق في الامر، وفيما اذا كان ذلك الحادث مقصود ام غير مقصود، كما وتهرع سيارات الاسعاف لنقل المصابين الى المشفى لعمل اللازم لهم.

الاصابات في حادثة الساحل الشمالي

إن النيابة العامة قامت بالتحفظ على عديد من جثث ضحايا الحادث وهم خمسة أشخاص في بثلاجة مستشفى الضبعة، وهؤلاء علي محمد علي عطية 25 سنة، ورمضان علي عطية 36 سنه، ومحمود محمد أحمد 15 سنه، وفاطمة إبراهيم علي 40 سنة، وشيماء على عبده 25 سنة، حتى يتم إكمال باقي التحقيقات والعمل على دفنهم بعد أن تنتهي تقرير الصفة التشريحية.

تفاصيل حادثة الساحل الشمالي اليوم

إن فرق التدخل السريع في مستشفى الضبعة المركزي ومستشفى العلمين النموذجي تدخلت بشكل سريع وعاجل، منذ وصول المصابين ضمن حادث انقلاب سيارة ميكروباص على طريق “مطروح – إسكندرية”، في الساحل الشمالي أمام قرية جلال، ضمن نطاق مركز ومدينة الضبعة، والعمل على إجراء كافة الفحوصات الطبية والأشعة والتحاليل لكل المصابين.

إن مستشفيات الضبعة والعلمين استقبلت 21 مصاباً وهم: سعاد محمد علي 23 سنة، من الجيزة، هدير محمد علي 16 سنة، ورودينا مصطفى خميس 9 شهور، وعبدالرحمن مصطفى خميس 4 سنوات، جودي وليد علي 12 سنة، جنى رمضان علي عطية 5 سنوات، عمر عاشور محمد 12 سنة، ومنى زهران عتريس 17 سنة، أسينات علي عطية 10 سنوات، شيماء شعبان محمود 37 سنة، أحمد محمد أحمد 19 سنة، وقد أصيبوا بجروح بليغة وبعضها طفيفة، وغيرهم الكثير من المصابين.

إصابة شقيقين في انقلاب سيارة بطريق الضبعة الساحلي

هناك شقيقان أصيبا في انقلاب سيارة ملاكي بالكيلو ١٢٨ على طريق الضبعة الساحلي في شرق مدينة مرسى مطروح، وإن مرفق إسعاف مطروح تلقى بلاغ بالحادث وتم انتقاله فوراً سيارتين إسعاف من قبل وحدات زاوية العوامة والجفيرة الصحية التي تنتشر بطول الطريق الساحلي تبدأ من مدينة الحمام في الشرق وإلى مدينة السلوم في الغرب.

وقد نقل المصابين إلى مستشفى الضبعة المركزي حتى تلقى العلاج وأيضاً الإسعافات اللازمة، وهم سعيد فتحي عبد القادر وهو مقيم في مطروح 52 سنة وقد أصيب باشتباه نزيف بالمخ، وعاصم فتحي عبدالقادر بلغ من العمر ١٦ سنه مطروح وكان باشتباه كسر في الفقرات العنقية.

وفي ختام هذه المقالة نرجو منكم اعزائي المواطنين في كافة انحاء العالم ان تتحلو بالصبر اثناء القيادة وذلك لتجنب حوادث الطرق التي قد تنهي حياتكم وحياة افراد اخرين، حيث انه في التأني السلامة وفي العجلة الندامة.