حقيقة وفاة الفنانة عفاف شعيب، ضجت مواقع التواصل الاجماعي اليوم بخبر وفاة الفنانة المصرية عفاف شعيب، فهل هذا الخبر صحيح ام مجرد شائعات ليس لها اساس من الصحة، تابعوا معنا التفاصيل لنتعرف على تفاصيل ذلك الخبر بالتفصيل.

من هي عفاف شعيب

تعتبر الفنانة المميزة عفاف شعيب من أبرز الممثلات المصريات اللاتي برزن بشكل كبير منذ بداية نشاطها الفني وحتى اليوم، وقد ازداد الاهتمام بمعرفة أهم التفاصيل حول حياتها بعد إشاعة وفاتها، فمن أبرز المعلومات عن الفنانة عفاف شعيب تتمثل في التالي:

  • هي عفاف علي أحمد شعيب من مواليد القاهرة منذ العام 1948 م.
  • درست المعهد العالي للفنون المسرحية وقد بدأت نشاطها الفني مباشرة منذ العام 1970 م.
  • وتعد من أبرز الفنانات المصريات اللاتي استطعن جذب الجماهير لهن.
  • فقد أدت الكثير من الأدوار المميزة التي حققت من خلال النجاح الكبير والشهرة العالية.
  • كما تزوجت المخرج الفلسطيني المعروف رياض العريان ولم ترزق منه بأطفال.
  • ولم يذكر عن حياتها الشخصية الكثير.

اعمال الفنانة عفاف شعيب

مسلسل قيس ولبنى في عام 1974 م.

مسلسل أفواه وأرانب في عام 1978 م.

مسلسل عقبة بن نافع في عام 1980 م.

مسلسل الشهد والدموع في عام 1983 م.

مسلسل رأفت الهجان في عام 1988 م.

مسلسل للعدالة وجه آخر في عام 1990 م.

مسلسل في المرآة عام 1992 م.

مسلسل خلف الأبواب المغلقة في عام 1999 م.

مسلسل الخير ينتصر أحياناً في عام 2001 م.

مسلسل المرأة في الإسلام في عام 2003 م.

مسلسل عدى النهار في عام 2008 م.

مسلسل العار في عام 2010 م.

مسلسل دوران شبرا في عام 2011 م.

مسلسل الأخوة الأعداء في عام 2012 م.

مسلسل الكيف في عام 2016 م.

مسلسل ختم النمر في عام 2020 م.

مسلسل الإمام محمد عبده في عام 2005 م.

مسلسل الحارة في عام 2011 م.

حقيقة وفاة الفنانة عفاف شعيب

تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي صباح اليوم الأربعاء الموافق من تاريخه التاسع والعشرون من شهر يونيو الجاري 2022 م خبر وفاة الفنانة عفاف شعيب، فقد صدم هذا الخبر الكثير من جمهور الفنانة ومحبيها ليبدأ البحث عن حقيقة الأمر، كما وقد بدأ أصدقائها بمراسلتها للاطمئنان عليها خاصة وأن الخبر يشمل بأنها توفيت بسبب سكتة قلبية ألمت بها، لكن في الحقيقة الأخبار التي صدرت من قبل بعض المصادر الغير موثوقة ما هي إلا أكاذيب وإشاعات، وهي بنفسها خرجت لتؤكد على أنها بصحة جيدة وصدمت بما أشيع عن موتها وتفاصيل تشييع جثمانها ودفنها.

وفي نهاية المقالة ينبغي ان نحذر من الشائعات وان نتأكد من صحة الاخبار قبل تناقلها وتداولها عبر صفحاتنا على مواقع السوشيال ميديا، حيث ان ذلك من اكثر الامور الشائعة في وقتنا الحالي.