اختراعات عربية واهميتها في حياتنا،  لعبت الاختراعات في حياة الإنسان دوراً هاماً في تطور البشرية ونهضتها، حيث ساهمت في توفير العديد من سبل الراحة والأمان للإنسان، ويعتبر العلماء العرب منذ القدم من ضمن أهم المخترعون في حياة البشرية، حيث أن لهم اليد في اكتشاف واختراع العديد منذ القرون الوسطى، وقاموا بابتكارات كثيرة في مجالات العلوم والفلك والكيمياء والفيزياء منذ القدم، ولكن تم الإضافة و التطوير عليها، ولازالت بصمة العلماء العرب باقية وتتمدد على مر العصور، وسنقوم بتوضيح أهم الاختراعات العربية وأهميتها في حياتنا.

ما هي أهم الاختراعات العربية ومن هم مخترعيها؟

لقد قامت الحضارة العربية بتقديم العديد من النجاحات والبحوث والاختراعات على مر العصور، ومن أهم المخترعات العربية:

  • الطائرة: لقد كان أول عالم عربي مخترع للطيران هو عباس ابن فرناس، كما وقام باختراع أول مظلة في التاريخ.
  • الشطرنج: قام العرب باختراع لعبة الشطرنج، إلا ان الفرس استحوذوا على فكرة العرب وأخذوها ليطوروها أكثر ونسبوها لهم.
  • الكاميرا: كان أول مخترع للكاميرا هو العالم العربي ابن الهيثم، وقد تم تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى “قمرة”، والتي تعني الغرفة المظلمة، والتي استخدمها العرب لأول مرة حين اكتشفوا التصوير.
  • أجهزة التقطير: قام العالم العربي جابر بن حيان باختراعها، كما وأنه الشخص الذي يعوز إليه الفضل في اكتشاف العديد من الأجهزة الطبية مثل أجهزة التبخير، والتقطير، والفلترة التي لازال استدامها جارياً في عصرنا هذا.
  • المخدِّرات الطبية: حيث أن العرب هم أول من اخترع طريقة البنج في العلاج والعمليات الجراحية.
  • الساعات الفلكية: من أول المهندسون والفلكيون الذين قاموا باختراع الساعات الفلكية هم العلماء العرب.

ما هي أهمية الاختراعات العربية في حياتنا؟

كانت اختراعات العرب في المجالات العديدة ذات أثر إيجابي كبير، ولها أهميات عظيمة منها:

  • عندما قام العالم العربي الأول عباس ابن فرناس باختراع الطائرة، كان قد مهد للعالم فكرة أن الطيران يمكن تطبيقه واستخدامه كوسيلة مواصلات بين البلدان والقارات.
  • عند اختراع ابن الهيثم الكاميرا، قد ذكرنا بأهمية وجود شيء يوثق كل لحظاتنا، السعيدة منها والتعيسة، وبتوثيق كل حقبة وما حصل فيها لتتعلم الأجيال القادمة من أخطائنا.
  • لعبة الشطرنج، عندما اخترع العرب هذه اللعبة العبقرية، كإنو يعلمون أن الإنسان يمل ويحتاج إلى الترفيه في أيام حياته.
  • بالإضافة إلى اختراع البنج والمخدِّرات الطبية، ساهموا بتخفيف الألآم التي كان يعاني منها المرضى والمصابين.
  • والملايين من الأفكار والأبحاث التي كان يملكها العرب ولكن دمرت أو أحرقت، أو قد تم نسبها لغيرهم، كانت كفيلة بتغيير حياة الإنسان جذرياً لو أتيحت لهم الفرصة بتطبيقها.

استطاعت الاختراعات العربية تنمية العديد من نواحي الحياة منذ أقدم العصور حتى عصرنا هذه، وبالرغم من أن الفضل قد نسب لغير العرب إلا أن التاريخ يشهد أهمية العرب في إحراز التقدم والتطور في العالم، وكيف أن ابحاثهم ساهمت في مساعدة العديد من العلماء في تطبيق جميع نظرياتهم التي أوصلتهم إلى التقدم والتطور الذي نحظى به في وقتنا الحالي، وكيف أنها أحدثت تأثيراً جذريا في عملية تحول الحياة من بدائية إلى متوسطة التقدم إلى التطور والازدهار، وقد شهدت العديد من الفترات الزمنية الازدهار في حكم الأمم العربية، ويجب أن نكون مليئين بالإيمان بأن العرب كان ولازال لهم الفضل في العديد من التطورات التي حدثت ولازالت تحدث في العالم.