استخدم العلماء المناظير الفلكية البصرية لدراسة أمواج الراديو التي تنتقل عبر الفضاء، المنظور الفلكي او التلسكوب الفلكي هو احد الادوات التي تم تصميمها لاستكشاف ورصد الاشياء البعيدة عن كوكب الارض، والتعرف على النجوم والكواكب ودراستها، والبحث في الاشعاع الكهرومغناطيسي والتعرف على خصائصه، وتحليل الصور التي يتم التقاطها من الفضاء الخارجي.

استخدم العلماء المناظير الفلكية البصرية لدراسة أمواج الراديو التي تنتقل عبر الفضاء، علم الفلك احد العلوم المهمة، وقد تطور هذا العلم بشكل كبير في الآونة الاخيرة، الذي يهدف بشكل اساسي الى التعرف على كل ما يتواجد في الفضاء الخارجي، ويدرس التغيرات الفلكية.

صح ام خطأ استخدم العلماء المناظير الفلكية البصرية لدراسة أمواج الراديو التي تنتقل عبر الفضاء

ساهمت المنظورات الفلكية في التعرف على علم الفلك، ودراسة كافة خصائصه ومميزاته وتطويره، وللمناظير الفلكية نوعين، ويحدث جمع بينهم عن طريق عدسة مصنوعة من الزجاج، تقع في الجزء الامامي من المنظار، ويحدث انكسار للضوء عند مروره عليها، وهما:

  • المناظير العاكسة، تستخدم بشكل اساسي لتركيز الضوء وتجميعه، والاطوال الموجية لهذا النوع من المناظير تنعكس بنفس الطريقة عن المرآه، لذلك فهي تخلو من أي انحراف، ويتميز هذا النوع برخص ثمنه مقارنة بمناظير الانكسار، ولكنه يعاني من عيب وحيد، وهو الحاجة لتنظيف مستمر.
  • المناظر الانكسارية، تستخدم لتركيز وتجميع الضوء، يتميز هذا النوع من المناظير بقوته ومتانته، واحتوائه على نظام بصري قوي وضد الاختلال، وبسطح زجاجي مغلق بشكل جيد ومعزول عن الغلاف الجوي، واغلاق الانبوب قلل الحاجة للتنظيف المستمر.

استخدم العلماء المناظير الفلكية البصرية لدراسة أمواج الراديو التي تنتقل عبر الفضاء، عبارة صحيحة.

للمناظير الفلكية العديد من المزايا، حيث يمكن رؤية ومتابعة الاشياء البعيدة، التي تعجز العين البشرية عن ملاحظتها، وكذلك امكانية تسجيل وحفظ الضوء الذي تم تجميعه في المناظير، على هيئة افلام فوتوغرافية، وتتميز المناظير الفلكية بدقتها المرتفعة، التي بفضلها يتم تمييز ادق التفاصيل.