السيريلاك مع الحليب الى الطفل الرضيع، بحيث سيتم التعرف عليه من خلال موقعنا البسيط، وايضا يعرف خلال فترة الرضاعة لدى الطفل ومع مرور الوقت عليه ونموه في شكل اكبر، في ذلك الوقت يكون في حاجة اكبر الى الحصول على طعام اخر في جانب الرضاعة الطبيعية من الام، وللتعرف على السيريلاك مع الحليب الى الطفل الرضيع تابع المقال.

سيريلاك بالحليب للرضع

سيريلاك بالحليب للرضع
سيريلاك بالحليب للرضع

الرضاعة الطبيعية هي الغذاء الأمثل للطفل، ولكن في سن معينة يبدأ الطفل في حاجة إلى طعام يختلف عن حليب الأم دون الاستغناء عنه ليكمل نمو الطفل بشكل طبيعي، حيث يبدأ الطفل في تناول السيريلاك من سن السادسة. الشهور.

سيريلاك عبارة عن مزيج من المعادن والفيتامينات الضرورية لنمو الطفل بشكل سليم، حيث يتكون من الحبوب الكاملة مثل القمح والأرز والشوفان، والتي بدورها تساعد في بناء جسم الطفل بشكل سليم.

يمكن تحضير سيريلاك أولاً بخلطه مع حليب الأم حتى يعتاد الطفل عليه بكمية معينة في البداية، أو باستخدام الحليب المجفف أو الصناعي للطفل إذا لم يرضع.

مع تحضير حليب سيريلاك للرضع، لا يمكن استخدام حليب الجاموس والبقر إذا لم يبلغ الطفل سنة واحدة، لأن هذه الألبان تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة التي لا تستطيع معدة الطفل هضمها وقد تسبب له العديد من الأمراض. .

إذا كان الطفل يبلغ من العمر سنة، يمكن استبدال الحليب بالسيريلاك ببعض العصائر مثل عصير البرتقال، لكن لا يمكن استخدامه قبل عام لأن البرتقال فاكهة حمضية تؤثر على معدة الطفل.

فوائد سيريلاك مع الحليب للرضع

فوائد سيريلاك مع الحليب للرضع
فوائد سيريلاك مع الحليب للرضع

يعتبر Cerelac أحد الأطعمة المتفق عليها والمرخصة من قبل منظمة الأغذية والزراعة (الفاو). وهو الغذاء الأمثل للطفل ابتداء من ستة أشهر، بالإضافة إلى حليب الأم أو اللبن الصناعي. لذلك تتعدد فوائدها فهي

  • المكمل الغذائي المناسب للأطفال من سن 6 شهور إلى سنتين.
  • يحتوي على البروتين والمعادن والفيتامينات الضرورية لنمو الطفل.
  • سهل الهضم ولا يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي عند الطفل.
  • يتخلص الطفل من الإمساك لاحتوائه على الألياف الغذائية.
  • يحتوي على أملاح معدنية تقوي الجهاز العصبي للطفل.
  • يحتوي على أهم عنصر لنمو عظام وأسنان الطفل وهو الكالسيوم.

الآثار الجانبية للسيريلاك مع الحليب للرضع

بالرغم من أن سيريلاك من الأنظمة الغذائية المتكاملة التي تساعد على نمو الطفل، إلا أن هناك بعض الأضرار التي قد تنتج عن خلط السيريلاك مع الحليب والتي بدورها قد تؤثر على الجهاز الهضمي للطفل، ولذلك ينصح بعدم الاعتماد عليها. مباشرة بما في ذلك ما يلي

  • يؤثر خلط السيريلاك مع الحليب على امتصاص الجسم للكالسيوم.
  • يسبب الحساسية عند بعض الأطفال لذلك ينصح بالحد من استخدامه.
  • تحتوي بعض الأنواع على الغلوتين (جلوتامين القمح) الذي يسبب انتفاخ معدة الطفل.
  • يحتوي على الكثير من السكر.
  • قد تسبب ردود فعل تحسسية لدى بعض الأطفال.
  • قد يختنق الطفل نتيجة عدم معرفته ما إذا كان قد ابتلع سيريلاك.

أنواع سيريلاك

أنواع سيريلاك
أنواع سيريلاك

تختلف أنواع السيريلاك باختلاف نوع الحبوب التي يتكون منها، ويختلف هذا باختلاف الفئة العمرية المستخدمة له، وسنوضح لك أنواعه على النحو التالي

  • أرز سيريلاك.
  • سيريلاك القمح.
  • سيريلاك قمح وعسل.
  • سيريلاك قمح وتمر.
  • سيريلاك قمح وفواكه.
  • سيريلاك قمح بدون حليب.
  • أرز سيريلاك بدون حليب.
  • سيريلاك القمح والشوفان والفواكه الاستوائية.
  • أرز سيريلاك وخضروات باللبن.

أنواع السيريلاك حسب العمر

أنواع السيريلاك حسب العمر
أنواع السيريلاك حسب العمر

سيريلاك هو أحد الأطعمة التي يتم إعطاؤها للطفل من ستة أشهر إلى سنتين، ولكن خلال هذه الفترة يختلف نوع سيريلاك المقدم حسب العمر وحسب المواد المدرجة في تركيبته حسب العمر. تشمل هذه الأنواع ما يلي

  • من 6 – 7 شهور (قمح – أرز – خضروات).
  • من 7 – 12 شهر (قمح وحليب – جزر وقمح – فواكه مشكلة – طماطم – قمح – شوفان).
  • أكثر من 12 شهر (قمح وحليب مع عسل).

أفضل سيريلاك لتسمين الأطفال

هناك بعض الأطفال عندما يولدون بقليل من الجسد نتيجة ضعف العضلات، لذلك تلجأ الأمهات إلى شرح طريقة لتسمين الطفل عن طريق إدخال وجبات خارجية مع حليب الأم سواء كان حليبًا طبيعيًا أو حليبًا صناعيًا.

أما بالنسبة لأفضل نوع من السيريلاك للتسمين فهو أرز سيريلاك الذي يحتوي على الكثير من الكربوهيدرات والبروتينات والمعادن وخاصة الكالسيوم والحديد، لذلك يجب على الأمهات الاعتماد على أرز السيريلاك من أجل نمو صحي وسريع للجسم.

قد تلجأ الأمهات إلى استخدام أرز سيريلاك لأطفالهن قبل بلوغهم سن ستة أشهر، ابتداءً من سن ثلاثة أشهر، وهي الفترة التي يستطيع الطفل خلالها البلع، خاصةً إذا كان الطفل يعاني من نقص حاد في الجسم أو يعاني منه. لا تستجيب للرضاعة الطبيعية منها والاصطناعية.

ويفضل إذا لجأت الأمهات إلى استخدام سيريلاك في سن ثلاثة أشهر لتوخي الحذر وعدم إضافة العسل إليه حتى لا يضر الطفل، واستخدام أرز سيريلاك فقط لأن الطفل في هذه المرحلة يستطيع فقط تحديد الأطعمة باستثناء حليب الأم.

لكن ينصح بعدم الإفراط في استخدام أرز سيريلاك للأطفال في المراحل الأولى من الحياة ؛ لأنه قد يسبب الانتفاخ الذي يؤدي إلى الإمساك.

سيريلاك بالحليب للرضع من أفضل المكملات الغذائية التي تلجأ إليها الأمهات لمساعدة أطفالهن على النمو بشكل سريع وسليم إلى جانب الرضاعة الطبيعية، خاصة أنه يحتوي على العديد من المعادن والمواد الضرورية لنمو جسم الطفل في مراحله الأولى.