اذا كانت كتلة النجم اكبر ٣ مرات من كتلة الشمس، النجم عبارة عن جسم فلكي ويكون كروي الشكل بحالة بلازما لامعة وضخمة وأجزائه متماسكة بتأثير الجاذبية، النجم جسم ملتهب ودرجة حرارته عالية جدا، ناتجة عن التفاعلات النووية التي تحدث داخلها.

يتكون النجم من عنصر الهيليوم وعنصر الهيدروجين وعندما يتأينا يطلق عليهم اسم البلازما، يوجد أعداد كبيرة من النجوم التي تدور حولنا في المجموعة الشمسية بمختلف أحجامها، منها الصغير والكبير والمتوسط، واذا كانت كتلة النجم اكبر ٣ مرات من كتلة الشمس يصنف إلى أحد الأنواع حسب الحجم.

يطلق على النجم اذا كانت كتلة النجم اكبر ٣ مرات من كتلة الشمس

النجوم أجسام مضيئة مثل الشمس تستمد ضوئها من التفاعلات النووية ذات الطاقة الهائلة الناتجة عن اندماج أنوية ذرات الهيدروجين، وينتج عنها عناصر ثقيلة، ترسل اشعاعاتها للأرض لتهيئتها لتشكيل الحياة عليها، يمتلك النجم خصائص متعددة مثل لمعانه وقدره وطبيعة حركته وعمره وكتلة والتركيب الكيميائي له، جميع هذه الخصائص يمكن من خلالها معرفة تحديد نشأة النجم وتاريخه وتطوره وآلية دورانه وقطر الدوران ودرجة الحرارة ومصير النجم النهائي، يتم تحديده بسهولة، مثلا اذا كانت كتلة النجم اكبر ٣ مرات من كتلة الشمس، فإن النجم يتحول إلى 《الثقب الأسود》، في نهاية حياتها، حيث أنه يمر بمراحل مختلفة على مر السنين، وتعتمد على عوامل متعددة وهي الحجم، وهذه المراحل لدورة حياة النجم هي:

  • مرحلة تكوين السديم.
  • مرحلة النجم الأولي.
  • مرحلة النسق الأساسي.
  • مرحلة العملاق الأحمر.
  • مرحلة موت النجوم.

النجوم العملاقة هي النجوم التي تزيد كتلتها عن كتلة الشمس بثلاث أضعاف، يتحول النجم هذا إلى عملاق أحمر، ثم إلى مستعر أعظم ثم يتحول بعدها مباشرة للمرحلة النهائية وهي الثقب الأسود، ويعرف بأنه جسم له جاذبية عالية كثيرا ولا يكون هنا ضوء لها، يتم الكشف عنها من خلال اشعاعات منبعثة من بعض المواد فيقوم الثقب الأسود بامتصاص.