تنتج الموجات الكهرومغناطيسية عن، الموجات الكهرومغناطيسي تنتج تأثير الموجات الكهربائية والتي تكون طاقتها ساكنة، وينشأ عن المجال المغناطيسي مجال كهربائي مؤثر به، والعكس كذلك فالمجالين مرتبطين ببعضهما البعض، ويكون مجالهما متغير بتغير قيمهم.

خصائص الموجات الكهرومغناطيسية مختلفة عن خصائص الموجات الميكانيكية،  فهي لا تحتاج إلى وسط مادي للانتقال، أي أنها تنتقل في الفراغ بسهولة، ومثال عليها أشعة الضوء، فضوء الشمس يصل للأرض على بعد ملايين الأمتار من الفضاء الخارجي، تنتج الموجات الكهرومغناطيسية عن جسيمات مشحونة تمتلك طاقة.

أنواع الموجات

توجد في الطبيعة نوعين من الموجات وهما الموجات الكهرومغناطيسية والموجات الميكانيكية، وهما طرق أساسية من أجل نقل الطاقة في الكون، والموجات تكون مثل تموجات الماء، وموجات الناتجة عن اهتزاز جزيئات المادة، وموجات الصوت في الهواء، والموجات الناتجة عن حدوث اضطراب في المواد سواء كانت سائلة وصلبة وغازية وبلازما، عند انتقال الموجات داخل المواد يطلق عليها اسم الوسط، أي الموجات المائية تتطل عن اهتزاز جزيئات الماء، وكذلك الموجات الصوتية تتشكل نتيجة الاهتزازات الحاصلة لجزيئات الهواء، ويطلق عليها موجات ميكانيكية، أما انتقال الضوء لا ينتقل بواسطة مواد او جزيئات وانما بدون وسط ينتقل وهي مثال على الموجات الكهرومغناطيسية.

 الموجات الكهرومغناطيسية تنتج عن

الموجات الكهرومغناطيسية المعروفة باسم الاشعاع الكهرومغناطيسي وهو عبارة عن أحد أنواع الطاقات وشكل من الحقول المعروفة بالكهرومغناطيسية، وتنتج الموجات الكهرومغناطيسية عن شحنات كهربائية متحركة ولها حقلان وهما حقل كهربائي وحقل مغناطيسي يتميزان بتساوي في مقدار الشدة، ويتذبذب المجالان بشكل متعامد على الآخر، وأيضا متعامد على انتشار الموجي واتجاه الطاقة، يرتبط الحقل الكهرومغناطيسي في منطقة بعيدة عن الشحنة المتحركة والتي هي تقوم بإنتاجها، بحيث وامتصاص الموجات الكهرومغناطيسي لا يكون لها تأثير على سلوك هذه الشحنات المتحركة، لذلك يطلق على الحقول الناتجة بشكل مباشر حسب تكونهم إلى قريب وبعيد، وهما:

  • الاشعاع الكهرومغناطيسي هو الحقل الناتج البعيد.
  • الشحنات والتيارات المارة يطلق عليها الحقل القريب.

وهذا يعني أن الموجات الكهرومغناطيسية تنتج بشكل غير مباشر من المجالين المغناطيسي والكهربائي وهو الأصح عندما يتغير أحد المجالات ومتعامد، والعلاقة بين المجالين يطلق عليها اتساق الطور واتفاق القيعان والقمم لكلا طول منحى انتشار الموجتين.