ليس من طرق زيادة سرعة الذوبان، الذوبان هو عملية كيميائية يتم خلالها إضافة احد المواد، سواء في الحالة الصلبة او الحالة السائلة او الحالة الغازية الى مادة مذيبة، لينتج عن هذه العملية محلول، حيث تقوم جزيئات العامل المذيب بإحاطة المادة المراد اذابتها.

ليس من طرق زيادة سرعة الذوبان، هناك عدة عوامل تعمل على زيادة نسبة الذوبان، وتختلف هذه العوامل تبعاً لحالة المادة المراد اذابتها، ولكل حالة من حالات المادة طريقة اذابة، ومواد مذيبة تختلف عن غيرها، وترتكز عملية الاذابة على عاملين، هما المادة المراد اذابتها، والمادة المذيبة.

اختر الإجابة الصحيحة ليس من طرق زيادة سرعة الذوبان

يختلط الامر على الكثير من الأشخاص بين فهم عملية الذوبان وعملية الانصهار، فعملية الانصهار ينتج عنها تغير في حالة المادة الفيزيائية، وتحولها من حالة الى أخرى، حيث يمكن ان تتحول المادة نتيجة الانصهار من حالتها الصلبة الى السائلة، او العكس، ويجب دراسة خصائص كل مادة، وطبيعة الجزيئات المكونة لها، ليتم على أساسها اختيار المادة المذيبة التي تتناسب مع المادة المراد اذابتها، اختر الإجابة الصحيحة، ليس من طرق زيادة سرعة الذوبان:

  • درجة الحرارة.
  • التحريك المستمر.
  • مساحة سطح المادة المراد اذابتها.
  • إضافة صبغة للمحلول.

العوامل المؤثرة في الذوبان

تختلف الطريقة التي يتم بها اذابة في الحالة الصلبة، عن اذابة المادة في الحالة الغازية والسائلة، ففي الحالة الصلبة تتم الاذابة عن طريق تفكيك بنية المادة البلورية، وتذهب الذرات التي تم تفكيكها الى المادة المذيبة، اما في الحالة الغازية والسائلة فيجب ان يكون هناك اشتراك في الخواص بين المادة المراد اذابتها والمادة المستخدمة للإذابة، ويختلف معدل الذوبان تبعاً لعدة عوامل، هي:

  • مساحة السطح البيني.
  • درجة الحرارة.
  • التحريك والخلط.
  • وجود احد المواد المثبطة.
  • درجة التشبع.
  • طبيعة كل من المادة المذابة والمذيبة.

لكي نعرف نوع المادة التي تنفع للإذابة، يجب دراسة الروابط بين جزيئات المادة، بحيث يجب ان تكون المادتين المذيبة والمذابة متشابهتان لكي تتم عملية الذوبان، فالمذيب لا يُذيب الا شبيهه.