أعلن النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العام التاسع من الهجرة بأنه يريد الحج، الحج أحد الأركان الخمسة للإسلام، وهو احدى الرحلات المقدّسةٌ التي يتوجه فيها كثير جداً من المسلمين من كافة أمصار، وأنحاء العالم بشكل سنوي، قاصدين المملكة العربية السعودية بهدف زيارة وأداء الحج في مكّة المكرّمة، حيث يعد الحج أحد الواجبات المفروضة على المسلم القادر على أداء مناسك الحج، بدنياً، وماديًا على الأقل لمرّةً واحدةً طوال حياته، ويوجد تفاصيل عديدة عن تلك الرحلة الدينية المقدّسة، وقد أعلن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أنه يريد الحج في السنة التاسعة من الهجرة.

هل أعلن النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العام التاسع من الهجرة بأنه يريد الحج

الإجابة صحيحة، فالحج من اركان الإسلام، أحد فروض الإسلام، ومن الواجبٌ على كافة المسلمين القادرٍين مقدرة بدنية او مالية، أن يؤدوا فرض الحج، ويعتبر من الطقوس المهمة للدين الإسلامي، وتعد ذات مكانةٌ مرموقة لكافة المسلمين في جميع العالم، ومن الأدلة على هذا حشود والجموع الهائلة من المؤمنين الذين يرغبون بزيارة بيت لله الحرام للالتقاء بنبيهم، تعد فترة الحج مجموعة من الأيامٍ المختلفة في موعدها السنوي، طبقاً لمجموعة عوامل، منها القيام بفروضٍ دينيةٍ عديدة في مناطق مختلفةٍ في مكّة المكرّمة، منها الطواف حول المسجد الحرام، حتى الأضاحي، يمتاز لباس مناسك الحج بأنه عبارة عن:

  • ملبس بسيط، يلبسه الرجال لآداء مناسك الحج، يتكون لباسهم على شكل قطعتين قماش ذات لون أبيض.
  • ترتدي النساء ملابس عادية، ويعد الغرض من هذا ان يظهر المسلمين المساواة ما بين الناس كافة.

اذا كان احد الحجاج يعانون من عوائقٌ او مشاكل جسديةٌ تشكل عائق أمام المسلمين وصعوبة في آداء مناسك الحج، بإمكان الراغب في الحج من طلب أحد ما للقيام بهذه المناسك نيابةً عنه، لكن يوجد شرط في آداء ذلك وهو ان يقوم الشخص بأداء الحجٍ على الأقل لمرة واحدة، قبل ان يفوض احد للقيام بذلك.